الاتحاد يبحث عن الانتفاضة على حساب أولمبيك المغربي

الاتحاد يبحث عن الانتفاضة على حساب أولمبيك المغربي

يلتقيان اليوم في إياب ربع النهائي العربي
السبت - 21 جمادى الآخرة 1441 هـ - 15 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15054]
من مواجهة الذهاب بين الاتحاد وأولمبيك المغربي (الشرق الأوسط)
جدة: «الشرق الأوسط»

يبحث فريق الاتحاد السعودي عن مداواة جراحه والعودة لجادة الانتصارات اليوم حين يحل ضيفاً على أولمبيك آسفي المغربي في إياب دور ربع النهائي لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، حيث انتهت مواجهة الذهاب بين الفريقين بالتعادل الإيجابي 1-1 في جدة.
ويدخل الاتحاد موقعة آسفي مطالباً بالفوز أو التعادل بأكثر من هدف، ليتمكن من خطف بطاقة التأهل للمربع الذهبي، أما مضيفه أولمبيك آسفي فيكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة.
وابتعد فريق الاتحاد السعودي عن المنافسة المحلية باحتلال المركز الثالث عشر في سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بفارق 22 نقطة عن المتصدر الهلال بعدما جمع من 18 مباراة خاضها في الدوري 19 نقطة فقط.
وسيفقد الاتحاد جهود الثنائي المغربي كريم الأحمدي بسبب الإيقاف بالبطاقات الصفراء، إلى جانب التونسي انس البدري بعد تعرضه للإصابة خلال تدريبات الفريق التي سبقت مواجهة الرائد الماضية في الدوري ومنعته من المشاركة أمام الرائد والتعاون وضمك بالدوري، وسيكون أمام مدربه فرصة للاختيار بين محترفيه الأجانب، الحارس البرازيلي مارسيلو غروهي والبرازيلي برونو أوفيني والأرجنتيني ليوناردو جيل والبرازيلي رومارينهو والإيفواري ويلفرد بوني.
وحطت بعثة فريق الاتحاد يوم أمس بمدينة آسفي المغربية تأهباً للمواجهة، حيث أجرى الفريق الحصة التدريبية على ملعب المباراة بعد أن تدرب الفريق الأيام الماضية على ملعب نادي الوداد الرياضي.
وحرص الهولندي بيتر هامبرج مدرب الاتحاد خلال الحصة التدريبية الأخيرة على وضع اللمسات الأخيرة للمنهجية التكتيكية التي سيدخل بها لموقعة الإياب أمام أولمبيك آسفي المغربي، بعد وقوفه على العناصر التي سيدفع بها في قائمته الأساسية، في الوقت الذي رصدت إدارة الاتحاد مكافأة مضاعفة خاصة للاعبين للعودة إلى جدة ببطاقة التأهل لنصف النهائي العربي.
ويتطلع مدرب الاتحاد لتحقيق الفوز على مضيفه الفريق المغربي والعودة إلى معقل النادي بجدة بنتيجة إيجابية تؤهل الفريق للدور التالي من المسابقة وإسعاد جماهير الفريق بالنتيجة والمستوى الفني في ظل تكليفه بصفة مؤقتة لتولي المهمة؛ حيث ينتظر أن تعلن إدارة الاتحاد عن الاسم التدريبي الذي سيتولى المهمة خلفاً للمدرب المقال.
ويخوض فريق آسفي المباراة وسط ظروف أفضل من ضيفه الاتحاد، حيث تعتبر نتيجة مباراة الذهاب تصب في مصلحته، في الوقت الذي حظيت تدريبات الفريق المغربي الأيام الماضية بحضور جماهيري كبير، فضلاً عن دعوات المسيرين للنادي لحشد مزيد من الجماهير، كما رصدت إدارة النادي مكافآت كبيرة للاعبين في حال بلوغ نصف النهائي.


السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة