ألمانيا: سجن لاجئ سوري بتهمة ارتكاب جريمة حرب

ألمانيا: سجن لاجئ سوري بتهمة ارتكاب جريمة حرب

الجمعة - 20 جمادى الآخرة 1441 هـ - 14 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15053]
كوبلنتس (ألمانيا) - «الشرق الأوسط»

قضت محكمة ألمانية بالسجن لمدة ثلاثة أعوام وستة أشهر ضد لاجئ سوري، بتهمة ارتكاب جريمة حرب في سوريا، وارتكاب جريمة أيضاً في ألمانيا. وأوضحت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة كوبلنتس، غربي ألمانيا، أمس الخميس، أن الرجل السوري (34 عاماً) التقط صورة مع رأس مقطوعة لرجل مناهض للحرب في سوريا، ولهذا السبب يضطر لمواجهة عقوبة في ألمانيا. وأضافت المحكمة أن العقوبة المدرجة لجريمة الحرب هي السجن لمدة عام ونصف. واعترف الرجل بالجريمة. كما أدانت المحكمة الابتدائية في زاربروكن بولاية زارلاند الرجل في عام 2018 بتهمة الاتجار بالمخدرات، وإلحاق إصابة بدنية، وقضت ضده بالسجن أيضاً، ومن ثم تصير العقوبة الإجمالية في الجريمتين ثلاثة أعوام ونصف عام. يذكر أن الرجل انضم إلى المقاومة المسلحة ضد الحكومة في موطنه، بحسب المحكمة في كوبلنتس. واتخذ وضعية تصوير أمام مصور آنذاك لالتقاط صورة مع رأس جندي مقطوعة، وتلقى الصورة على هاتفه الجوال للتفاخر بها. ولم يتم اتهام الرجل في صحيفة الادعاء بأنه قطع رأس الجندي بنفسه. وبحسب المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنتس، لقي والد اللاجئ السوري حتفه في الحرب بسوريا، وهو ذاته فقد إحدى ساقيه. ولا يزال حكم المحكمة غير نهائي حتى الآن. وأعلن كل من الدفاع والادعاء العام في مدينة كوبلنتس الطعن على الحكم. يذكر أن الدفاع طالب بسجنه لمدة ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر، بينما طالب الادعاء العام بعقوبة لمدة ثلاثة أعوام وتسعة أشهر.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة