السودان يوقع اتفاقاً مع أسر ضحايا «المدمرة كول»

السودان يوقع اتفاقاً مع أسر ضحايا «المدمرة كول»

الخميس - 19 جمادى الآخرة 1441 هـ - 13 فبراير 2020 مـ
صورة من معرض تذكاري للمدمرة الأميركية «يو إس إس كول» في نيويورك (أ.ف.ب)
الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وزارة العدل السودانية اليوم (الخميس) أنها وقعت اتفاقاً في واشنطن مع أسر ضحايا تفجير المدمرة كول التي تعرضت لهجوم قبالة ميناء عدن اليمني عام 2000.

وأكدت الوزارة في بيان وزعته على وسائل الإعلام أن الاتفاق تم توقيعه في السابع من فبراير (شباط) الحالي دون أن تذكر مبلغ التسوية، مشيرة إلى أن الاتفاق جزء من جهود السودان لشطب اسمه من قائمة الولايات المتحدة لـ«الدول الراعية للإرهاب»، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ونفذ رجلان هجوماً بقارب مفخخ على حاملة الصواريخ الموجهة، أثناء تزويدها بالوقود في ميناء عدن اليمني، 12 أكتوبر (تشرين الأول) 2000. وأسفر الهجوم عن مقتل 17 بحاراً، وإصابة أكثر من 30، وألحق أضراراً بليغة بالمدمرة.

وأصدر قاضٍ اتحادي أميركي عام 2012، حكماً ابتدائياً بتعويض قدره 314.7 مليون دولار على حكومة السودان، بواقع 4 ملايين إلى 30 مليون دولار لكل ضحية، ولاحقاً أمر قاضٍ آخر بعض البنوك الأميركية بتسليم أصول سودانية بحوزتها، للوفاء بالحكم جزئياً، وأيدت محكمة استئناف الدائرة الأميركية الثانية في نيويورك تلك الأوامر في 2015.

وفي يناير (كانون الثاني) من عام 2019. أعلن الجيش الأميركي، أنّ اليمني جمال البدوي، العقل المدبّر لاعتداء ضدّ المدمّرة الأميركيّة «يو إس إس كول» في ميناء عدن (جنوب)، قد يكون قُتل في 1 يناير في اليمن.

وكان القضاء الأميركي قد وجّه في عام 2003 للبدوي 50 تُهمة تتعلّق بالإرهاب، وذلك لدوره في الاعتداء على «يو إس إس كول» في أكتوبر عام 2000 ولمحاولته شنّ هجوم على سفينة حربيّة أميركيّة أخرى في يناير من العام نفسه.


أميركا السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة