بيرني ساندرز يفوز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية نيوهامبشر

بيرني ساندرز يفوز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية نيوهامبشر

الأربعاء - 18 جمادى الآخرة 1441 هـ - 12 فبراير 2020 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

فاز عضو مجلس الشيوخ بيرني ساندرز أمس (الثلاثاء) في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية نيوهامبشر الأساسية، متفوقاً على منافسيه بيت بوتيدغيدغ وإيمي كلوبوشار في السباق لاختيار مرشح يواجه الرئيس دونالد ترمب، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
ومع فرز نحو 90 في المائة من الأصوات، نال ساندرز الذي يقود الجناح التقدمي داخل الحزب الديمقراطي 26 في المائة، فيما حل خلفه بوتيدغيدغ بـ24 في المائة وكلوبوشار بـ19.9 في المائة.
وقال ساندرز لأنصاره بعدما أعلنت قناتا «إن بي سي» و«إيه بي سي» فوزه: «النصر هنا هو بداية النهاية لترمب».
وأضاف السيناتور عن ولاية فرمونت المجاورة: «دعوني أغتنم هذه الفرصة كي أشكر أهالي نيوهامبشر على هذا الفوز العظيم الليلة» مجدداً دعوته لضرائب أكثر عدلاً وإصلاح قطاع الرعاية الصحية.
وحصل رئيس البلدية السابق لساوث بند بولاية إنديانا بيت بوتيدغيدغ على 24 في المائة من الأصوات ليباشر الاستعداد لمعارك قادمة أصعب.
وقال بوتيدغيدغ: «الآن تنتقل حملتنا إلى نيفادا، إلى كارولاينا الجنوبية إلى مجتمعات في أنحاء بلادنا. وسنرحب بحلفاء جدد لحركتنا في كل خطوة».
وحلت الليبرالية إليزابيث وارن في المركز الرابع مع قرابة 9 في المائة من الأصوات.
وبعد أشهر من تربعه في مقدمة المرشحين، أقر جو بايدن بأنه يتوقع أن يحقق نتيجة سيئة في نيوهامبشر كما فعل قبل أسبوع في أيوا. وقد بدأت أسوأ مخاوف نائب الرئيس السابق بالتحقق بعد أن جاء في المركز الخامس مع أكثر بقليل من 8 في المائة من الأصوات.
وقد انسحب المرشح رجل الأعمال اندرو يانغ أمس من السباق الديمقراطي كما أعلن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كولورادو مايكل بينيت (55 عاماً) تخليه عن ترشحه بعدما جاء في المركز العاشر في نيوهامبشر بحسب النتائج الأولية.
وقال يانغ: «تعلمون أنا رجل حسابات، والواضح الليلة من الأرقام أننا لن نفوز بهذا السباق».
وازدادت شعبية كلوبوشار في نيوهامبشر بعد مناظرة قوية الجمعة وضعتها أمام إليزابيث وارن التي لن يساعدها أداؤها في تنشيط حملتها.
وغرد ترمب بعد فرز نصف عدد الأصوات: «إليزابيث وارن، التي يشار إليها أحياناً ببوكاهونتاس، تمضي ليلة سيئة جدا»، مضيفا: «أعتقد أنها ترسل إشارات بأنها تريد الانسحاب».
وأقرت وارن لشبكة «إم س إن بي سي» بأن النتيجة مخيبة، لكنها شددت على أنها «ستكون عملية انتخابات تمهيدية طويلة».


أميركا الولايات المتحدة ترمب الانتخابات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة