الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح اقتحم أحد مراكزها

الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح اقتحم أحد مراكزها

الثلاثاء - 9 جمادى الآخرة 1441 هـ - 04 فبراير 2020 مـ
عناصر من الشرطة الفرنسية في احد ضواحي باريس (أرشيف-رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أطلقت الشرطة الفرنسية النار على شخص مسلح بسكين وأصابته بعد أن هاجم أفرادا داخل ثكنة للشرطة في شرق البلاد أمس (الاثنين)، وفقاً لوكالة «رويترز».
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الادعاء المحلي قوله إن مركز عمليات الشرطة المحلية تلقى تحذيرا من أن عملا وحشيا سيُرتكب باسم تنظيم «داعش»، وذلك قبل قليل من دخول المسلح منشأة تابعة للشرطة في ديوز بالقرب من ميتس.
ونقلت الوكالة عن المدعي كريستيان ميركيوري قوله في مؤتمر صحافي بالمنطقة: «ينبغي أن نربط الحقائق باتصال تلقاه مركز عمليات الشرطة قبيل الواقعة، وأعلن فيه شخص أنه كان جنديا وقال إن مذبحة ستحدث في ديوز وإنه عضو بتنظيم (داعش)».
ولم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عن الهجوم. وقال مصدر قضائي إن مكتب مكافحة الإرهاب لا يحقق في القضية في هذه المرحلة.
وقال متحدث باسم الشرطة إن المسلح أصاب شرطيا في يده قبل إطلاق النار عليه ونقله بعد ذلك إلى المستشفى.
وأثنى وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير على أداء الشرطة.
ومن شأن هذه الواقعة أن تثير المزيد من الأسئلة حول أمن المنشآت الشرطية. وتعرضت باريس لهجمات كبرى نفذها متطرفون في السنوات الأخيرة.


فرنسا فرنسا الارهاب داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة