الحكومة البريطانية تعيّن متحدثاً إقليمياً جديداً في المنطقة العربية

الحكومة البريطانية تعيّن متحدثاً إقليمياً جديداً في المنطقة العربية

الاثنين - 9 جمادى الآخرة 1441 هـ - 03 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15042]
روزي دياز

أعلن مركز الإعلام والتواصل الإقليمي، التابع للحكومة البريطانية ومقرّه السفارة البريطانية بدبي، بدء عمل متحدث جديد باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رسمياً هذا الأسبوع، خلفاً لأليسون كنغ التي باشرت عملها كنائبة للسفير البريطاني بلبنان.
وأوضح المركز أمس أن المتحدثة الجديدة، روزي دياز، باشرت عملها كمتحدثة رسمية للحكومة البريطانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث ستتولى إطلاع الجماهير العربية على سياسة الحكومة البريطانية وأولوياتها في المنطقة، لا سيما عبر وسائل الإعلام الإقليمية ومنصات التواصل الاجتماعي كـ«تويتر» و«إنستغرام».
وتربط روزي بالمنطقة بما في ذلك الخليج وبلاد الشام وشمال أفريقيا، علاقة وثيقة وطويلة، حيث إنها عاشت في المنطقة وسافرت إلى العديد من البلدان فيها لأكثر من عشر سنوات.
والتحقت روزي بوزارة الخارجية البريطانية عام 2006، وتخصصت خلال هذه الفترة في التواصل وإدارة الأزمات، إضافة إلى خبرتها الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولقد قادت روزي فرقاً في الميدان عملت على الاستجابة لبعض من الكوارث الطبيعية والهجمات الإرهابية، بالإضافة إلى عدد من الأزمات عبر العالم، لا سيما الصراع في قطاع غزة عام 2014 والحرب في سوريا.
وعملت روزي أيضاً رئيسة ديوان لمكتب وزيري الخارجية السابقين بوريس جونسون وفيليب هاموند وكذلك وزير شؤون الشرق الأوسط السابق توباياس إلوود، كما شغلت قبل ذلك منصب نائبة رئيس قسم الإعلام ومنصب نائبة رئيس قسم شؤون الشرق الأدنى بلندن.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو