«التعاون الإسلامي» تعقد غداً اجتماعاً طارئاً لبحث خطة السلام الأميركية

«التعاون الإسلامي» تعقد غداً اجتماعاً طارئاً لبحث خطة السلام الأميركية

الأحد - 8 جمادى الآخرة 1441 هـ - 02 فبراير 2020 مـ
الاجتماع يعقد على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، غداً (الاثنين)، في جدة (غرب السعودية) اجتماعاً لبحث موقف المنظمة من خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب، الأسبوع الماضي.

ودعت المنظمة، وسائل الإعلام إلى حضور الاجتماع الطارئ المفتوح للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية.
https://twitter.com/oicarabic/status/1223898703502680064?s=20

وكانت المنظمة أكدت، في بيان سابق، أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا بد أن يكون بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

وجدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة ودعمها الثابت للجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين، وفقاً للمرجعيات الدولية المتفق عليها، بما يؤدي إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة، والوصول إلى سلام عادل وشامل. وشدد على أن مدينة القدس الشريف، بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967. وأن المساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والسياسي لمدينة القدس الشريف يعتبر انتهاكاً للمواثيق الدولية.

وكان الرئيس ترمب أعلن الثلاثاء الماضي، عن «خطة السلام» المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين المعروفة إعلامياً بـ«صفقة القرن»، وذلك في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.


السعودية شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة