الجامعة العربية ترفض «خطة ترمب للسلام»: لا تلبي حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني

الجامعة العربية ترفض «خطة ترمب للسلام»: لا تلبي حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني

السبت - 7 جمادى الآخرة 1441 هـ - 01 فبراير 2020 مـ
أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية (أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

خلص اجتماع مجلس جامعة الدول العربية الطارئ، المنعقد اليوم (السبت)، في القاهرة، حول خطة السلام الأميركية إلى رفض خطة السلام التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، جاء في قرار مجلس الجامعة المنعقد على مستوى وزراء الخارجية أنه تم «رفض صفقة القرن الأميركية - الإسرائيلية، باعتبار أنها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني، وتخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة».

وتدعو خطة ترمب، التي أُعلنت الثلاثاء، إلى الاعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وبالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

وقال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، السبت، إن السلطة الفلسطينية قررت قطع كل علاقاتها مع الولايات المتحدة وإسرائيل، بما في ذلك العلاقات الأمنية، بعد رفض خطة ترمب.

وأكد عباس رفضه الكامل لخطة ترمب والتي تدعو لإقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح بحدود يجري ترسيمها بما يتماشى مع احتياجات إسرائيل الأمنية، وقال إنه رفض أن يناقش مع ترمب خطته هاتفيا كما رفض تسلم نسخة من الخطة لدراستها.


مصر عملية السلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة