قالو

قالو

السبت - 7 جمادى الآخرة 1441 هـ - 01 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15040]

- «توقيت الطرح الأميركي والطريقة التي عُرض بها يثيران علامات تشكك كثيرة، ويقتضيان رد فعلٍ محكماً من العرب... إن اليمين الإسرائيلي بزعامة (بنيامين) نتانياهو يسعى لتوظيف الخطة لتحقيق مخططاته القديمة بضم غور الأردن والمستوطنات، بما يضرب أي إمكانية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في المستقبل».
أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية


- «المملكة المتحدة قلقة إزاء تقارير عن إمكانية اتخاذ إسرائيل خطوات نحو ضم أجزاء من الضفة الغربية... أي خطوة أحادية من هذا القبيل ستضر بالجهود الجديدة لاستئناف مفاوضات السلام وتتعارض مع القانون الدولي. أي تغييرات في الوضع الحالي لا يمكن أن تمضي قدما بدون اتفاق يتم التفاوض عليه بين الطرفين نفسيهما».
وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب


- «مهمتنا كحكومة، أي وظيفتي، هي توحيد هذا البلد والمضي قدماً... والشيء الأهم الذي ينبغي أن نقوله الليلة هو أن هذه ليست النهاية بل هي البداية. هذه هي اللحظة التي يطلع فيها الفجر ويرفع الستار عن عمل جديد. إنها لحظة تجديد وتغيير وطني حقيقي».
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون


- «الليلة، ستغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي. ستكون هذه لحظة حزن عميق لكثيرين منا في جميع أنحاء المملكة المتحدة. وهنا في اسكوتلندا، نظرا لأنه يحدث ضد إرادة الغالبية العظمى منا، فإن هذا الحزن سيمتزج بالغضب. أريد أن أركز على شيء أكثر أهمية. إنه الأمل في مستقبل مختلف وأفضل لاسكوتلندا... وبعد الليلة، فإن المستقبل مفتوح أمامنا فقط مع الاستقلال».
رئيسة وزراء اسكوتلندا نيكولا ستيرجن


مصر المملكة المتحدة حصاد بريكست النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة