قواعد جديدة تمنع استخدام بعض أحذية «نايكي» بعد تحطيم أرقام قياسية

قواعد جديدة تمنع استخدام بعض أحذية «نايكي» بعد تحطيم أرقام قياسية

يجب طرحها في الأسواق لمدة 4 أشهر أولاً
السبت - 7 جمادى الآخرة 1441 هـ - 01 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15040]
لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى الجمعة عن تغييرات كبيرة في لوائحه تمنع ارتداء بعض أشكال أحذية الركض (فابورفلاي) التي تنتجها نايكي وتضع قيودا صارمة على التكنولوجيا المستخدمة مستقبلا في صناعة الأحذية المستخدمة في منافسات الصفوة.
وارتدى ايليود كيبتشوجي أحد أشكال حذاء فابورفلاي ليصنع العداء الكيني التاريخ عندما أصبح أول شخص يكسر حاجز الساعتين في سباق للماراثون حين سجل ساعة واحدة و59.40 ثانية.
كما ارتدت الكينية بريجيد كوسجي هذا الحذاء لتحطم الرقم القياسي العالمي لسباق الماراثون للسيدات الذي ظل مسجلا باسم باولا رادكليف لمدة 16 عاما، وذلك بعد تفوقها في ماراثون شيكاغو في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
وتنص القواعد الجديدة أيضا على أنه اعتبارا من 30 أبريل (نيسان) سيتعين أن يكون أي حذاء يستخدم في المنافسات قد تم طرحه للجمهور لأربعة أشهر.
وخلصت عملية المراجعة التي قام بها الاتحاد الدولي لألعاب القوى إلى أن التكنولوجيا الجديدة «ربما تمنح أفضلية فيما يتعلق بالأداء وقد تضر بنزاهة الرياضة».
وأوضحت وكالة رويترز أن الاتحاد الدولي سيشكل لجنة خبراء للإشراف على أي أبحاث مستقبلية تتعلق بصناعة الأحذية وتقييم أي منتج جديد يتم طرحه في الأسواق.
ولم ترد نايكي على الفور على طلب من رويترز للتعليق على القرار.
وقال سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان: «مهمتنا ليست تنظيم سوق الأحذية الرياضية لكن من واجبنا الحفاظ على نزاهة منافسات الصفوة من خلال التأكد من أن الأحذية التي يرتديها الرياضيون في المنافسات لا تمنحهم مساعدة أو أفضلية غير عادلة».
وتابع: «مع دخولنا عام الأولمبياد لا أعتقد أننا يمكننا استبعاد أحذية يتم ارتداؤها منذ فترة لكن يمكننا أن نضع حدا فاصلا بمنع الأحذية التي تمنح أفضلية عن تلك المتوفرة في السوق بينما نقوم بتقييم أنواع أخرى».


المملكة المتحدة رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة