جراحة «ثورية» تستأصل رئة مريض سرطان في بريطانيا

جراحة «ثورية» تستأصل رئة مريض سرطان في بريطانيا

الآلام اختفت بعد العملية بفترة قصيرة
الثلاثاء - 2 جمادى الآخرة 1441 هـ - 28 يناير 2020 مـ
أطباء يجرون عملية جراحية (أرشيف-رويترز)

أصبح الفريق الطبي التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا أول من يقوم باستئصال رئة مريض بالسرطان باستخدام جراحة «ثقب المفتاح» الخاصة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة «الصن» البريطانية.

وتم تشخيص حالة ريموند بيج البالغ من العمر 74 عاماً، بأكثر أشكال المرض تقدماً وهي المرحلة 4، بعد أن اكتشف الأطباء وجود ورمَين لديه.

وتمكن الجراحون في مستشفى رويال بابورث في كامبريدج من الوصول إلى الرئة اليمنى المصابة عن طريق إحداث شق صغير بين عضلات بطنه، بدلاً من التسبب في تلف الصدر.

وتم إدخال كاميرا ومسبار وفصل الرئة وضغطها بإحكام في كيس شبكي.

وبعد فترة قصيرة من الجراحة التي استغرقت حوالي ساعتين ونصف الساعة، اختفت الأوجاع لدى المريض وتمكن من المشي والدردشة مع زوجته جو حول تكلفة استخدام موقف السيارات في المستشفى.

وقال الرجل الذي يتحدر من مدينة بيتربورو البرطانية، لـ«صنداي تايمز» إنه «شعر بالقلق لكونه أول مريض في العالم يخضع لهذه العملية الجراحية».

ولا يزال المريض يخضع للعلاج الكيميائي كإجراء احترازي، لكنه يؤكد أنه في حالة «رائعة» الآن.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة الصحة سرطان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة