السفير السعودي في لندن: الاسترضاء استراتيجية لم تنجح مع إيران

السفير السعودي في لندن: الاسترضاء استراتيجية لم تنجح مع إيران

السبت - 30 جمادى الأولى 1441 هـ - 25 يناير 2020 مـ
سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الأمير خالد بن بندر بن سلطان (تلغراف)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الأمير خالد بن بندر بن سلطان، إن التدخلات الإيرانية في المنطقة تُمثل تحدياً مهماً مثل برنامجها النووي، مؤكداً أن السعودية لا تبحث عن الصراع ولا تسعى للتصعيد.
وقال الأمير خالد بن بندر بن سلطان لصحيفة «تلغراف» البريطانية: «قضيتنا ليست مع شعب إيران، بل مع النظام الذي يدير البلاد... لقد كنا دائماً من مؤيدي اتخاذ موقف حازم ضد إيران... لكننا لا نؤمن بالترضية... لم يثبت الاسترضاء في أي وقت من الأوقات أنه استراتيجية ناجحة... لا يمكنك الاستسلام لبلد مثل إيران لأنهم سيرون أنها علامة على الضعف».
وبخصوص المزاعم بشأن تورط السعودية في مؤامرة لاختراق هاتف جيف بيزوس مؤسس شركة «أمازون»، قال السفير السعودي إنه «من الصعب على السعوديين أن يدافعوا عن أنفسهم عندما لا يتم تزويدهم بكل الحقائق».
وأضاف: «من السهل جداً على الأشخاص إلقاء المزاعم التي لا أساس لها من الصحة ضد المملكة العربية السعودية لأنهم يعلمون أنه من الصعب جداً على الرياض الدفاع عن نفسها عندما لا يكون لديها إمكانية الوصول المناسب إلى التفاصيل».
وأكد الأمير خالد بن بندر بن سلطان: «نحن بحاجة إلى رؤية الأدلة قبل تقديم أي رد، لأن الأدلة التي تم نشرها حتى الآن غير مباشرة». وأضاف: «في السعودية، لا نمثل أنفسنا دائماً بشكل جيد للغاية لأننا شعب متحفظ وثقافتنا لا تدفعنا إلى التحدث عن أنفسنا... نحن بحاجة إلى القيام بعمل أفضل لنُظهر للعالم ما نحن عليه بالفعل».
وأشار الأمير خالد بن بندر بن سلطان إلى أن «التحدي الأكبر الذي تواجهه المملكة في الوقت الحالي هو أمر داخلي»، حيث قال: «لدينا بلد نحاول فيه تغيير نوعية الحياة بشكل جذري للسعوديين للأفضل... هذه أهداف طموحة للغاية... لقد رأيتها في (رؤية 2030) التي أطلقها ولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان... إنه برنامج طموح للغاية».
وقال السفير السعودي الذي وصفته «تلغراف» بأنه «ديناميكي»، أي «فعّال ونشيط ومليء بالقوّة والحيويَّة»، إن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة عن المملكة العربية السعودية. وأكد: «نريد أن يأتي الناس لرؤية المملكة بأنفسهم، وألا يعتمدوا على ما قرأوه أو سمعوه في مكان ما لتشكيل رأيهم عن البلاد»، مضيفاً: «هناك الكثير لرؤيته، وستجدون دفئاً وأناساً مضيافين في انتظاركم».


السعودية ايران بريطانيا السعودية أخبار إيران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة