بريطانيا ستشدد العقوبات على المدانين بالإرهاب بعد هجوم جسر لندن

بريطانيا ستشدد العقوبات على المدانين بالإرهاب بعد هجوم جسر لندن

الثلاثاء - 26 جمادى الأولى 1441 هـ - 21 يناير 2020 مـ
الشرطة البريطانية تساعد رجلاً مصاباً بالقرب من جسر لندن في الحادث الارهابي الذي وقع فى نوفمبر الماضي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت الحكومة البريطانية اليوم (الثلاثاء) إنها ستشدد عقوبات السجن بحق المدانين بالإرهاب وستضع حدا للإفراج المبكر في إطار سلسلة إجراءات لتعزيز مواجهتها للإرهاب.
كان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد تعهد بإحداث تغييرات بعد هجوم وقع في نوفمبر (تشرين الثاني) قرب جسر لندن عندما قُتل شخصان على يد عثمان خان، الذي سبق وأدين بالإرهاب وأخلي سبيله من السجن قبل انقضاء فترة عقوبته.
وقضت المحكمة بسجن خان ثماني سنوات كحد أدنى عام 2012 على أن تجري الهيئة المختصة بالإفراج المشروط تقييما لمدى الخطر الذي يمثله قبل إطلاق سراحه. ولم يُجر مثل هذا التقييم عند إخلاء سبيل خان في ديسمبر (كانون الأول) 2018.
وقالت بريتي باتيل وزيرة الداخلية في بيان «إن الهجوم الإرهابي الغاشم عند فيشمونغرز هول (قرب جسر لندن) في نوفمبر جعلنا نواجه بعض الحقائق القاسية بخصوص طريقة تعاملنا مع الجناة في قضايا الإرهاب».
وقالت الحكومة المنتخبة في ديسمبر (كانون الأول) إنها ستصدر تشريعا جديدا لمكافحة الإرهاب خلال أيامها المائة الأولى يلزم الجناة الخطرين المحكوم عليهم بالحبس لمدد طويلة في أحكام نهائية بقضاء فترة العقوبة بالكامل في السجن.
وأضافت أن المدانين بجرائم مثل التخطيط لجرائم إرهابية أو إدارة تنظيم إرهابي سيواجهون عقوبة السجن لمدة 14 عاما كحد أدنى وأنها ستعيد النظر في طريقة التعامل مع المدانين بالإرهاب عند إخلاء سبيلهم.
لندن أخبار بريطانيا Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة