غريفيث يتوقع تحقيق السلام في اليمن خلال العام الحالي

غريفيث يتوقع تحقيق السلام في اليمن خلال العام الحالي

الخميس - 20 جمادى الأولى 1441 هـ - 16 يناير 2020 مـ
مارتن غريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن (الشرق الأوسط)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

طالب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم (الخميس)، الأطراف اليمنية بتحريك العملية السياسية في اليمن، معرباً عن توقعاته أن يتحقق السلام في البلد خلال العام الحالي.
وقال غريفيث خلال إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك: «يبدو أن اليمن في طريقه للخروج من أزمته، ومن المفترض أن يتحقق السلام خلال العام الحالي».
وأضاف أنه «لا يمكن خفض التصعيد في اليمن بلا عملية سياسية»، حيث «تساهم كل خطوة إيجابية في تسريعها»، داعياً الفرقاء اليمنيين لتحريكها، والإفراج عن السجناء، وتفعيل لجنة إطلاق الأسرى.
وأشار المبعوث الأممي إلى أن «(اتفاق الرياض) ودور السعودية يعد رئيسياً في تحسين الوضع الأمني في اليمن الذي بذل قادته وقادة المنطقة جهداً كبيراً في سبيل التهدئة، وتراجع حدة العمليات العسكرية على الأرض»، حيث «يشهد اليمن أكثر الأسابيع هدوءاً، ولا ينبغي أن يتأثر بالأحداث الإقليمية»، حسب قوله.
وأعرب غريفيث عن قلقه من القيود على حركة البعثات الأممية في الحديدة، لافتاً إلى أن لجنة إعادة الانتشار تعمل على تحسين وصول المساعدات في المحافظة.


اليمن أميركا صراع اليمن الأمم المتحدة مجلس الأمن نيويورك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة