أمطار غزيرة تهدئ حرائق الغابات في شرق أستراليا... وتثير مخاوف

أمطار غزيرة تهدئ حرائق الغابات في شرق أستراليا... وتثير مخاوف

الخميس - 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16 يناير 2020 مـ
حريق تمكن رجال الإطفاء من السيطرة عليه في أستراليا (أ.ب)
كانبرا: «الشرق الأوسط أونلاين»

جاءت الأمطار الغزيرة التي هطلت اليوم (الخميس) بمثابة إغاثةٍ كانت منطقة شرق أسترالياً في أمسِّ الحاجة إليها، وسط أزمة حرائق الغابات؛ لكن السلطات حذرت أيضاً من ظروف خطيرة محتملة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وصدرت تحذيرات من عواصف رعدية شديدة لمناطق، من بينها مناطق تعاني من حرائق الغابات في نيو ساوث ويلز؛ حيث لا يزال أكثر من 80 حريقاً مستعراً.
وقال مكتب الأرصاد الجوية عبر حسابه على «تويتر»: «الأمطار في الطريق... هناك تحذيرات شديدة من العواصف الرعدية في شرق نيو ساوث ويلز، مع توقع استمرار العواصف حتى الليل».
واحتفل كثيرون بالأمطار واسعة الانتشار في المناطق التي دمرت فيها حرائق الغابات مساحات شاسعة من الأرض، وأصبحت كلمة «أمطار» شائعة بشدة على «تويتر».
ولاقت الأمطار أيضاً ترحيباً كبيراً من رجال الإطفاء، الذين يكافحون حرائق الغابات منذ أكثر من ثلاثة أشهر في كثير من المناطق.
ومع ذلك، حذرت السلطات من انزلاقات أرضية محتملة، وفيضانات عارمة، وتدفق المياه الملوثة بالرماد إلى أنظمة الأنهار.
وقال باول بيلي، مساعد مفوض خدمات الطوارئ بالولاية، للصحافيين: «في الوقت الذي يتم فيه الترحيب بالأمطار، فإن هطول الأمطار الغزيرة والعواصف في المناطق المتضررة من الحرائق، يمكن أن يؤدي إلى ظروف خطيرة، مثل ارتفاع مخاطر الفيضانات، وسقوط الأشجار، والانزلاقات الأرضية».


أستراليا حريق حرائق الغابات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة