«تسلا» تسلم باكورة إنتاجها في الصين

«تسلا» تسلم باكورة إنتاجها في الصين

الأربعاء - 13 جمادى الأولى 1441 هـ - 08 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15016]

راقصاً على أنغام الموسيقى، أطلق إيلون ماسك برنامج «تسلا» للسيارة الرياضية متعددة الاستخدامات للطراز «واي» في مصنعها الجديد بشنغهاي، أمس (الثلاثاء)، حيث بدأت الشركة تسليم باكورة سياراتها المُصنّعة خارج الولايات المتحدة للجمهور.
وبدأ مصنع «تسلا» الذي بلغت كلفته ملياري دولار، تسليم السيارات في غضون 357 يوماً فقط من بدء العمل على إنشائه، وهو رقم قياسي في مجال صناعة السيارات بالصين. وتسلم أول عشرة عملاء من الجمهور سياراتهم السيدان من الطراز 3 المصنعة في الصين، أمس.
وتراقص ماسك، الملياردير والرئيس التنفيذي للشركة، بحماس على المنصة خلال المناسبة قبل أن يخلع سترته ويلقي بها جانباً ليكشف عن قميص قطني عليه رسم للمصنع. وفي تغريدة، قال إن «الطلب على الطراز (واي) من (تسلا) قد يفوق في نهاية المطاف جميع سيارات (تسلا) الأخرى مجتمعة»، وكان التأثر بادياً على صوته عندما تحدث عن التقدم في مصنع الصين.
لكنّ مسؤولي «تسلا» التنفيذيين لم يعطوا أي تفاصيل أخرى فيما يتعلق بالتقدم في مشروع الطراز «واي» المصنّع في الصين. وامتنع ممثل عن «تسلا» عن الإدلاء بمزيد من التعليقات.
بدأ العمل على إنشاء أول مصنع لـ«تسلا» خارج الولايات المتحدة في يناير (كانون الثاني) الماضي، وبدأ الإنتاج في أكتوبر (تشرين الأول).
ولكن هذا الخطوة تأتي في وقت صعب في سوق السيارات في الصين، حيث تشير التوقعات إلى ثالث انخفاض سنوي على التوالي في المبيعات الإجمالية. وقد تراجعت مبيعات السيارات الكهربائية بنسبة 42% في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي مقارنةً بالعام السابق، حيث خفضت الحكومة المساعدات المقدمة لشراء تلك السيارات.


الصين أميركا تسلا السيارات الإقتصاد الأميركي

اختيارات المحرر

فيديو