فرنسا: لبنان في وضع حرج وعلى السلطات أن تتحرك

فرنسا: لبنان في وضع حرج وعلى السلطات أن تتحرك

الأحد - 17 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 15 ديسمبر 2019 مـ
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم (الأحد)، أن على المسؤولين اللبنانيين أن «يتحركوا» ويضعوا حداً للأزمة التي تشل البلد في ظل حركة احتجاج شعبية تطالب برحيل السلطة السياسية.

وقال لودريان خلال برنامج «مسائل سياسية» على راديو «فرنس إنتر»: «يجب أن تتحرك السلطات السياسية لأن البلد في وضع حرج».

وشهدت بيروت أعنف ليلة منذ 17 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لجأت خلالها قوة مكافحة الشغب إلى إطلاق كميات هائلة من الغاز المسيل للدموع، واستخدمت خراطيم المياه لتفرقة المتظاهرين.

وقامت مجموعات مدنية تابعة لشرطة المجلس بالاعتداء على المتظاهرين بالعصي والهراوات، فيما وصلت حصيلة الجرحى في صفوف المتظاهرين إلى 90 جريحاً، بعضهم تمت معالجته في المكان، والبعض الآخر نقل إلى مستشفيات المنطقة.

واستنكرت جمعيات حقوقية العنف المفرط المستخدم ضد المتظاهرين وصمت وزارة الداخلية وتسلل جماعات حزبية بلباس مدني من أصحاب القمصان السوداء إلى ساحة المظاهرات للاعتداء على المتظاهرين السلميين، أمام أعين الجيش وقوى الأمن الداخلي ووسائل الإعلام.

وعشية الاستشارات النيابية المقررة صباح الاثنين، في قصر بعبدا، ووسط حديث عن إعادة تكليف سعد الحريري، وجهت الدعوات لمظاهرات مركزية رفضاً لعودة الحريري إلى رئاسة الحكومة.


لبنان الحكومة اللبنانية فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة