الرئيس الجزائري المنتخب: حان وقت تنفيذ ما وعدت به

الرئيس الجزائري المنتخب: حان وقت تنفيذ ما وعدت به

أكد استعداده للحوار مع الحراك مباشرة وإجراء تعديل على الدستور
الجمعة - 16 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 13 ديسمبر 2019 مـ
الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون خلال أول مؤتمر صحافي بعد فوزه في الانتخابات (رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون اليوم (الجمعة)، أنه حان وقت العمل لتنفيذ ما وعد به خلال حملته الانتخابية.

وقال الرئيس تبون في أول كلمة له بعد إعلان فوزه بنسبة 58.15 في المائة: «نريد على ضوء الانتخابات بناء الجمهورية الجديدة في الجزائر» التي «أعادها مسار الانتخابات إلى سكة الشرعية»، مُجدداً التزامه بالمطالب المحقة للفئات الاجتماعية في البلاد.

وأضاف: «سأعمل جاهداً لطي صفحة الماضي، ولن أسعى للانتقام من أحد كما يروّج البعض»، مبيناً أنه يريد العمل «بعيداً عن الإقصاء، وسنسعي إلى لم الشمل، وإدماج الشباب الجزائري في الحياة السياسية والاقتصادية».

وأشاد الرئيس الجزائري بدور الجيش الوطني في تأمين الحماية للحراك الذي يمد يده له «من أجل حوار جاد يحقق مصلحة الجزائر وحدها، ورفع اللبس واستعادة الثقة مع الشارع»، مشيراً إلى أن «المؤامرات كادت تعصف بالشعب الجزائري».

وعن أول قراراته، أكد تبون المضي سريعاً بإجراء تعديل على الدستور بعد مشاورات، والعمل على قانون انتخابات جديد، والنهوض بالاقتصاد الوطني، ووضع حد لتقهقره في البلاد، ووضع آليات لإعادة أموال الدولة في الداخل والخارج.

وشدد على أنه سيسعى «لاستعادة هيبة ونزاهة الدولة، مؤكداً أنه ليس بنيته إنشاء حزب سياسي، محيياً الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح لما تحمله من تجريح واستهداف».


الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة