وفاة بحار في حريق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة

وفاة بحار في حريق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة

الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ
حاملة الطائرات الروسية «الأميرال كوزنيتسوف» (سبوتنيك)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن الأسطول الروسي وفاة بحار أصيب في الحريق الذي اندلع، اليوم (الخميس)، في حاملة الطائرات الروسية الوحيدة وتم إخماده في وقت لاحق في السفينة المتوقفة في مورمانسك (شمال)، وقال إن بحارا توفي خلال «عمليات إطفاء الحرائق».
ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، كانت عمليات البحث جارية للعثور على ضابط بات في عداد المفقودين عندما كان يساعد في إجلاء العاملين على صيانة السفينة، كما فُتح تحقيق في انتهاكات محتملة لقواعد البناء.
وكانت حصيلة أعلنتها وزيرة الإعلام في منطقة مورمانسك ألكسندرا كونداوروفا أكدت «نقل 10 جرحى إلى المستشفى أحدهم في حالة خطرة».
وفي بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية، أن رجال الإطفاء ما زالوا يعملون بجد للتقليل من الأبخرة المنبعثة من السفينة بعد عدة ساعات على الحريق.
ويجري العمل على الحاملة «الأميرال كوزنتسوف» منذ أكثر من عامين في مورمانسك منذ إصابتها بأضرار في أكتوبر (تشرين الأول) 2018، عندما تحطمت رافعة على سطح السفينة.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة