تونس: ضبط عنصر تكفيري محكوم بـ20 سنة سجناً

تونس: ضبط عنصر تكفيري محكوم بـ20 سنة سجناً

الأربعاء - 14 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 11 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14988]
تونس: المنجي السعيداني

كشف حسام الدين الجبابلي، المتحدث باسم الإدارة العامة للحرس الوطني التونسي (وزارة الداخلية التونسية)، عن تمكن أجهزة مكافحة الإرهاب من إلقاء القبض على عنصر تكفيري تونسي محكوم ضده بـ20سنة سجناً، ومتهم بالانضمام إلى تنظيم إرهابي. وأشار إلى أن المتهم من سكان منطقة دوار هيشر الواقعة غربي العاصمة التونسية، وأكد أن أجهزة الأمن قد أحالته على مصدر التفتيش لاتخاذ الإجراءات القانونية في شأنه بعد أن صدرت حقه مناشير تتعلق بقضايا إرهابية.
في السياق ذاته، قال الجبابلي، إن المتهم تم الاحتفاظ به في انتظار إجراء التحريات الأمنية والقضائية معه، والكشف عن شبكة علاقاته، والعناصر التكفيرية التي قد يكون على صلة بها.
في هذا الشأن، أكدت دراسات أعدها خبراء في المجال الأمني، أن متابعة ملفات العناصر التكفيرية من قبل أجهزة مكافحة الإرهاب قد أبرزت أن العناصر الإرهابية غالباً ما تنشط ضمن خلايا صغيرة العدد، وقد تتكون من 3 إلى 5 عناصر في أغلب الحالات؛ حتى يسهل عليها التنسيق فيما بينها والتواصل وتبادل المعلومات، علاوة على الشحن المتبادل للعزائم والتذكير بضرورة مهاجمة مؤسسات الدولة وممثليها في المؤسستين الأمنية والعسكرية على حد السواء.
يذكر أن منطقة دوار هيشر من بين الأحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية، وقد تمكنت التنظيمات الإرهابية خلال السنوات الماضية من استقطاب لكثير من الشبان القاطنين بها، ومن بينهم الإرهابي التونسي حسام العبدلي، الذي كان يعمل بائعاً متجولاً ولم يكن محل مراقبة أمنية لصيقة قبل أن يقع استقطابه لينفذ الهجوم على حافلة للأمن الرئاسي يوم 24 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، وكان هذا الهجوم قد أدى إلى مقتل 12 عنصراً من الأمن الرئاسي التونسي، وقد تبنى تنظيم «داعش» هذا الهجوم الإرهابي.


تونس تونس الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة