الجيش العراقي: سنحمي المتظاهرين لحين تحقيق مطالبهم المشروعة

الجيش العراقي: سنحمي المتظاهرين لحين تحقيق مطالبهم المشروعة

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 10 ديسمبر 2019 مـ
الاحتجاجات في العراق (أ.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قطع محتجون عراقيون، اليوم (الثلاثاء)، الطريق المؤدي إلى حقل الرميلة النفطي في البصرة جنوب البلاد، فيما أعلنت القوات الأمنية حالة الإنذار القصوى في المحافظة.

واستمرت، الاحتجاجات الشعبية في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، وأخذت طابعا تصعيديا من أجل الضغط على النظام السياسي للإسراع بتحقيق المطالب.

وفي كربلاء، استمرت محاولات المحتجين لاقتحام مبنى المحافظة، أمام تصديات القوات الأمنية لهم، بينما في بغداد، يسود هدوء الاحتجاجات في ساحة التحرير والخلاني، قبل التظاهرات الحاشدة المتوقع انطلاقها اليوم، وسط انتشار أمني مكثف في محيط وداخل ساحات التظاهر المختلفة.

من جهته، قال رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي للمتظاهرين إن «القوات الأمنية موجودة لحمايتكم حتى تحقيق مطالبكم المشروع».

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن الغانمي في كلمة بمناسبة ذكرى يوم النصر الكبير، قوله: «تمر علينا هذه الأيام مناسبة عزيزة وكبيرة ألا وهي ذكرى يوم النصر الكبير على تنظيم داعش الإرهابي التي أنجزنا فيها المهمة الصعبة في الظروف الصعبة وانتصرنا بصمود شعبنا وبسالة قواتنا البطلة، وبدماء الشهداء والجرحى أثمرت أرضنا نصراً تاريخياً مبيناً يفتخر به جميع العراقيين على مر الأجيال». وأضاف: «لا أريد أن أتحدث عن بطولاتكم وصولاتكم التي أصبحت معروفة وراسخة لدى أذهان العراقيين والعالم قدر الحديث عن الصورة الناصعة والمشرقة التي اكتسبها جيشنا خلال معارك التحرير وتعامله بمهنية في الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين، واليوم نقطف ثمار هذا الحب والعلاقة الوطيدة والثقة التي زرعها أبطال الجيش العراقي في نفوس العراقيين بجميع أطيافهم، ففي كل شبر وزاوية ومناسبة نرى المواطن العراقي يشيد بدور الجيش المهني في التعامل مع الأحداث والتحديات التي تواجهها البلاد ليكون صمام الأمان وسور الوطن المنيع ودرعه الحصين وضامن وحدته وحامي شعبه». وأكد أن «التظاهرات التي خرج بها أبناء شعبنا في معظم المحافظات قد أعادت بنا تلك الصورة الناصعة والمشرقة التي كسبها الجيش العراقي خلال معارك التحرير، عندما نرى اليوم هذا التلاحم الكبير بين المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة وإخوانهم من الجيش العراقي الذي يقدمون لهم الحماية دون حملهم للسلاح وهذا نابع من ثقة المواطن والتعاون معهم لتفويت الفرصة وقطع الطريق أمام من يحرض على العنف والحرق للممتلكات الخاصة والعامة، فاعلموا إخواني وأبنائي بأن جيشكم وقواتكم الأمنية موجودة لحمايتكم لحين تحقيق مطالبكم المشروعة التي كفلها لكم الدستور».

وأفادت مصادر عراقية بأن القوات الأمنية اتخذت سلسلة إجراءات لتأمين كافة الساحات، تحسبا لأي خروق قد تحدث خلال تظاهرات اليوم؛ وذلك بعدما اعتبر زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، أن المظاهرات التي سيشهدها العراق اليوم، ستكون تخريبية، وستؤدي إلى سقوط أكبر عدد من القتلى، فيما كشف مصدر في وزارة الدفاع العراقية عن إصدار قرار يقضي بسحب فصائل الحشد الشعبي من العاصمة بغداد.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة