جراحون يستبدلون إبهام مقطوع لرجل أميركي بإصبع قدمه الكبير

جراحون يستبدلون إبهام مقطوع لرجل أميركي بإصبع قدمه الكبير

السبت - 10 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 07 ديسمبر 2019 مـ
أيدن أدكنز قبل وبعد استبدال إبهامه بإصبع قدمه (ديلي ميل)
ميشيغان: «الشرق الأوسط أونلاين»

خضع رجل كان قد قطع إبهامه أثناء صنع هدية خشبية لصديقته لعملية جراحية استبدل عبرها إصبع يده بإصبع قدمه الكبير.
وكان أيدن أدكنز، من كارسون سيتي في ولاية ميشيغان الأميركية، يقوم بقص الأخشاب في مرآب للسيارات في أبريل (نيسان) الماضي، عندما اعتقد أن قطعة من الخشب كانت تطير عبر الغرفة ليتضح أن ذلك كان بالواقع إبهامه، وفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
ونقل أدكنز إلى المستشفى على الفور، وقال الأطباء إن أمامهم أربع ساعات لإعادة إبهامه إلى مكانه، لكن حتى يومنا هذا لم تتمكن أسرته من العثور عليه.
واضطر جراحوه لتقطيب يد أدينز دون إصبعه الكبير، لكنهم أخبروه أنهم، إذا أراد، يمكنهم استبدال الإبهام بأحد أصابع قدميه.
وبعد أشهر من التفكير والمشاورات، قرر أدكنز، أنه يفضل استبدال الإبهام حتى وإن كان ذلك يعني فقدان إصبع قدم واحد.
وتعتبر الإبهام مسؤولة عن نحو 50 في المائة من وظيفة اليد.
وإجراء هذه الجراحة التجميلية هو أمر شائع نوعاً ما، حيث قام بها طبيب نمساوي لأول مرة في عام 1897. ومنذ ذلك الحين، أصبحت هذه العملية أكثر تطوراً، لكنها لا تزال تحتاج إلى نحو 4 جراحين أكفاء لإجرائها.
وخضع أدكنز للعملية في 20 أغسطس (آب) في مستشفى جامعة ميشيغان، وأزال إصبعه من قدمه اليسرى، واستخدمه لإعادة بناء الإبهام.


أميركا جراحات التجميل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة