الملك سلمان: مرتكب «هجوم فلوريدا» لا يمثل الشعب السعودي

الملك سلمان: مرتكب «هجوم فلوريدا» لا يمثل الشعب السعودي

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس)
الرياض - فلوريدا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم (الجمعة)، اتصالاً هاتفيّاً بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، عبّر فيه عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا، ما أدى إلى وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأميركيين.

وقدّم الملك سلمان تعازيه للرئيس الأميركي ولأسر المتوفين في حادث إطلاق نار بولاية فلوريدا، وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، مؤكداً أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأميركي الاحترام والتقدير.

كما أكد خادم الحرمين الشريفين، خلال الاتصال، للرئيس الأميركي، وقوف السعودية إلى جانب الولايات المتحدة، وتوجيهه للأجهزة الأمنية السعودية بالتعاون مع الأجهزة الأميركية المعنية للوصول إلى كل المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

وكانت وسائل إعلام أميركية أشارت في وقت سابق اليوم إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 7 جرّاء إطلاق نار في قاعدة بنساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية.

وذكر قائد شرطة مقاطعة سكامبيا بفلوريدا ديفيد مورجان أن البلاغات الأولى عن وجود «مطلق رصاص نشط» في القاعدة وردت إلى مكتب الشرطة عند الساعة 06:51 صباحاً تقريباً.

وأضاف أن «ضابطاً من الشرطة قتل المهاجم بالرصاص في غرفة دراسية بالقاعدة بعد ذلك بدقائق معدودة».

وأوضح مسؤولون أن ضابطين أصيبا في الواقعة؛ أحدهما في ذراعه، والآخر في ركبته، لكن الإصابات لا تهدد حياتهما.

من جهته، قال حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس خلال مؤتمر صحافي، إن مطلق النار في قاعدة هو متدرب سعودي.

وتستخدم القاعدة في بينساكولا، حيث يتمركز نحو 16 ألف جندي، من البحرية الأميركية لبرامج تدريب العسكريين من بلدان حليفة، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وبحسب الوكالة، تعدّ هذه الحادثة ثاني واقعة إطلاق نار في منشأة عسكرية أميركية هذا الأسبوع.
أميركا السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة