مقتل 3 أشخاص بإطلاق نار في قاعدة أميركية

مقتل 3 أشخاص بإطلاق نار في قاعدة أميركية

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
الأدميرال روبرت تشادويك قائد البحرية الأميركية في هاواي (غيتي)
واشنطن: هبة القدسي
صرح مسؤولون عسكريون بأن جندياً في البحرية الأميركية قام بإطلاق النار في قاعدة بيرل هاربر العسكرية في ولاية هاواي، ثم قتل نفسه. وأكدت القاعدة في بيان صباح أمس، أن ثلاثة أشخاص قتلوا بينهم مطلق النار، عندما فتح أحد أفراد البحرية النار على قاعدة بيرل هاربر هيكام في هاواي صباح الخميس.
وقال الأدميرال روبرت تشادويك، قائد البحرية الأميركية في هاواي في مؤتمر صحافي، إن الضحايا من العمال المدنيين التابعين لوزارة الدفاع، وأن مطلق النار هو أحد جنود البحرية الأميركية الذي تم تعيينه للعمل على السفينة «يو إس اس كولومبيا»، مشيراً إلى أن العلاقة بين البحار والضحايا قيد التحقيق. وأضاف: «نؤكد وفاة شخصين، وأن شخصاً آخر جرح إلا أنه في حالة مستقرة الآن». وقدم حاكم هاواي، ديفيد اجي، تعازيه لأهالي الضحايا في تغريدة، وقال: إن البيت الأبيض «عرض تقديم المساعدة من الوكالات الاتحادية، وأن الدولة تقف بجانبنا لتقديم المساعدة إذا لزم الأمر». وقالت السلطات، إن عناصر الأمن والبحرية بالقاعدة تحقق في الواقعة. وذكر البيت الأبيض، أنه تم إطلاع الرئيس دونالد ترمب على الوضع وأنه يواصل متابعة الأمر. ولم تضح الدوافع وراء الحادث، وما إذا كان مطلق النار كان يستهدف الموظفين الثلاثة، أم أنه أطلق النار بشكل عشوائي. وفي تغريدات متلاحقة، أوضح مسولو القاعدة العسكرية، أن مطلق النار انتحر بعد تنفيذ الهجوم. وإثر الحادث أعلنت القاعدة إغلاق بوابات الدخول بسبب الوضع الأمني، وبعد فترة قصيرة - لم تتجاوز أكثر من ساعات قليلة - أعيد فتحها وأعلنت القاعدة احتواء الوضع. ولم يتم إعلان عن نوع السلاح الذي استخدمه البحار وكيف حصل عليه، ولا عدد الطلقات التي تم إطلاقها.
وقال الأدميرال تشادويك، إن كل هذه التفاصيل لا تزال جزءاً من التحقيق، حيث لا يسمح باستخدام الأسلحة الشخصية داخل قاعدة بيرل هاربر التي تضم أكثر من 66 ألف جندي من جنود البحرية الأميركية. وتقع قاعدة بيرل هاربر – هيكمان وهي قاعدة مشتركة للقوات الجوية والبحرية الأميركية على بعد 8 أميال من مدينة هونولولو بولاية هاواي وهي المقر الرئيسي لعشر مدمرات و15 غواصة أميركية.
وقد وقع الحادث قبل ثلاثة أيام من الاحتفال بالذكري السنوية الثامنة والسبعين للهجوم الياباني على القاعدة التي يوافق السبت السابع من ديسمبر (كانون الأول) عام 1941، وهو الهجوم الذي أدى إلى مقتل أكثر من 2300 أميركي، وإثر هذا الهجوم الياباني على قاعدة بيرل هاربر أعلنت الولايات المتحدة في اليوم التالي خوض غمار الحرب العالمية الثانية. وأشار المسؤولون بالقاعدة العسكرية، إلى أنه يجري تقييم الوضع وما إذا كان الأمر يتطلب زيادة مستويات الأمن والحراسة خلال الاحتفال الذي يشارك فيه كبار الشخصيات ومسؤولون من أعضاء الخدمة العسكرية. وتعد ولاية هاواي من أدنى الولايات في معدل الوفيات في حوادث الأسلحة النارية وفقاً لمركز حيفوردز لمكافحة عنف استخدام السلاح الناري. ولدى جزيرة هاواي قوانين صارمة في مجال حمل الأسلحة النارية بما في ذلك الأسلحة الهجومية وخزائن الأسلحة السريعة الطلقات.
أميركا البحرية الاميركية أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة