ترمب: قمع الاحتجاجات في إيران «مروّع» و«وحشي»

ترمب: قمع الاحتجاجات في إيران «مروّع» و«وحشي»

الخميس - 8 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 05 ديسمبر 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب قمع الاحتجاجات في إيران بأنه «وحشي»، وقال إن الولايات المتحدة ستردّ «بقوة» على أي تهديد من إيران لمصالحها في المنطقة.

وقال ترمب، خلال اجتماع مع دبلوماسيين من الأمم المتحدة في البيت الأبيض، بحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»: «إنهم يقتلون العديد من الأشخاص ويعتقلون الآلاف من مواطنيهم في قمع وحشي». وأضاف أنه «وضع مروّع»، محذراً من أن أي تهديد من إيران «سيتمّ الرد عليه بشكل قوي جداً».

وكان الموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران بريان هوك قال إنه «يبدو أن النظام ربما قتل أكثر من ألف مواطن إيراني منذ بدء الاحتجاجات». وأقر بصعوبة تأكيد المعلومات، مستدركاً: «نعلم بالتأكيد أن هناك عدة مئات قُتلوا»، وأضاف: «عدة آلاف من الإيرانيين أصيبوا بجروح و7 آلاف على الأقل أوقفوا».

واعتبر هوك أن الحملة التي أعقبت الاحتجاجات أظهرت أن النظام وجد نفسه مضطراً للاعتماد على القوة الوحشية، وبدا أنه يخسر التأييد حتى ضمن الطبقة العاملة التي تشكل قاعدة تقليدية له. وقال: «هذه هي الأزمة السياسية الأسوأ التي يواجهها النظام في 40 عاماً».

واندلعت الاحتجاجات في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) في إيران التي ترزح تحت عقوبات فرضتها عليها الولايات المتحدة بعد رفع الحكومة لأسعار الوقود.

من جهة أخرى، أعلن هوك أن بلاده ضبطت شحنة كبيرة من الأسلحة الإيرانية، كانت في طريقها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن، مندداً بما اعتبره انتهاكاً لحظر دولي على الأسلحة.
أميركا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة