مرسيليا يواجه أنجيه اليوم لمتابعة انتصاراته والضغط على سان جيرمان

مرسيليا يواجه أنجيه اليوم لمتابعة انتصاراته والضغط على سان جيرمان

فريق المدرب البرتغالي فيلاش بواش يبحث عن فوز خامس على التوالي ليظل منافساً على القمة الفرنسية
الثلاثاء - 6 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 03 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14980]
فريق مرسيليا أحدث طفرة بالنتائج تحت قيادة فيلاش بواش (أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط»
يأمل مرسيليا ثاني الدوري الفرنسي لكرة القدم في أن يتابع سلسلة انتصاراته وتقليص الفارق بينه وبين باريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر إلى نقطتين، عندما يحل اليوم ضيفا على أنجيه الثالث في افتتاح مباريات المرحلة الـ16، وذلك قبل أن يستقبل النادي الباريسي ضيفه نانت غدا.
واستغل مرسيليا بأفضل طريقة ممكنة تأجيل مباراة سان جيرمان أمام موناكو بسبب سوء الأحوال الجوية في المرحلة السابقة، لتقليص الفارق إلى خمس نقاط (33 مقابل 28) بعد فوزه على ضيفه بريست 2 - 1 الجمعة.
وحقق فريق المدرب البرتغالي أندريه فيلاش بواش سلسلة من أربعة انتصارات تواليا على كل من ليل وليون بالنتيجة ذاتها 2 - 1، وتولوز 2 - صفر وكذلك بريست، في إنجاز هو الأول لمرسيليا منذ ديسمبر (كانون الأول) 2017 ويناير (كانون الثاني) 2018.
وسدد مرسيليا 34 مرة نحو مرمى ضيفه بريست الجمعة، وهو رقم قياسي في الدوري الفرنسي منذ عام 2013، وانتزع الفوز في اللحظات الحاسمة بفضل مهاجمه الشاب الصربي نيمانيا رادونييتش، 23 عاما، وتزامنت هذه المحاولات مع ضغط مستمر اعتبر ثمار عمل المدرب فيلاش بواش.
وعلق بواش على إنجاز فريقه بالقول: «سددنا 34 مرة ولم نكن نستحق الخسارة، وحصلنا على لحظة فريدة نجح خلالها رادونييتش في تسجيل هدف الفوز، الفريق كان رائعا في كل المجالات».
وتابع: «أعتقد أنها مباراتنا الأكثر تكاملا هذا الموسم. استعادنا الكثير من الكرات أمام منافس صعب. الآن بإمكاننا التحضير للمباريات المقبلة».
ويستقبل ليون السابع برصيد 22 نقطة ليل الثامن، علما بأن الفريقين يتساويان نقاطا، حيث يتسلح الأول بفوزه في المرحلة السابقة على أرض ستراسبوغ 2 - 1، فيما فاز الثاني على ديجون 1 - صفر في الذكرى الـ75 لتأسيسه.
وهو الفوز الثاني على التوالي لليون في الدوري والرابع في المباريات الخمس الأخيرة والسادس هذا الموسم، وأكد عودته إلى المنافسة محليا بعد تغيير إدارته الفنية بالتعاقد مع رودي غارسيا خلفا للبرازيلي سيلفينيو منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وجاء فوز ليون بعد ثلاثة أيام على خسارته أمام زينيت سان بطرسبورغ الروسي صفر - 2 الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، فتأجل تأهله إلى ثمن النهائي للجولة السادسة الأخيرة عندما يستضيف في العاشر من الشهر الحالي لايبزيغ الألماني صاحب البطاقة الأولى في المجموعة السابعة.
وأكد مدرب ليل كريستوف غالتييه بعد الفوز على ديجون أنه ما زال يبحث عن التشكيلة المثالية وأنه «لم أكن أتوقع أن يفوز فريقي المنافس، وكنت أعرف أن الأمور ستكون صعبة مع تتابع المباريات. سيكون موسمنا جيدا في حال تمكنت من إيجاد التواصل بين اللاعبين من الناحية الهجومية».
وأضاف «أنا هنا لإيجاد التشكيلة المثالية، وعلى اللاعبين الاستفادة من الفرصة باللعب بشكل جيد عندما يشاركون كأساسيين».
ويخوض سان جيرمان المتصدر برصيد 33 نقطة مباراته أمام نانت السادس والعائد إلى سكة الانتصارات أمام تولوز 2 - 1 في المرحلة السابقة، في ظل تكاثر الشائعات حول اهتمام ريال مدريد الإسباني بمهاجمه الشاب كيليان مبابي وتصريحات مواطنه زين الدين زيدان الذي يشرف على تدريب النادي المدريدي التي تمحورت حول إعجابه ببطل العالم مع منتخب «الديوك» عام 2018.
وتناقلت وسائل إعلام إسبانية أمس خبرا مفاده أن مبابي لم يرفض التفاوض بشأن تجديد عقده مع فريقه الحالي، على الرغم من أن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق نهائي حتى الآن، فيما أشارت صحيفة «آس» المقربة من ريال مدريد إلى صعوبة قدوم المهاجم الفرنسي الشاب إلى «سانتياغو برنابيو» مع افتتاح سوق الانتقالات في العام المقبل.
وبالنسبة للصحيفة فإن مبابي لا يركز سوى على فريقه الحالي وهدفه الوحيد هو التفكير بكرة القدم، لأنه يواجه أحد أبرز المواسم في مسيرته منذ أن انضم إلى نادي العاصمة الفرنسية.
وأضافت «في حال لم يتمكن باريس سان جيرمان من الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، فإن شكوك كيليان مبابي حول المشروع الباريسي يمكن أن تتعزز».
من ناحية أخرى يدرك الألماني توماس توخيل مدرب سان جيرمان صعوبة إشراك لاعبيه أصحاب الجينات الهجومية في المباريات الكبيرة إن كان محليا أو على الصعيد القاري، وهذا ما أقر به أخيرا على الرغم من أنه أشرك الأرجنتيني أنخل دي ماريا ومواطنه ماورو إيكاردي والبرازيلي نيمار ومبابي معا في الشوط الثاني من المباراة أمام ريال مدريد (2 - 2) في المرحلة الخامسة قبل الأخيرة من المسابقة القارية.
ويسعى سان جيرمان لتحقيق فوزه الثالث تواليا في الدوري منذ خسارته أمام ديجون 1 - 2 في المرحلة الـ12. ورفع عدد انتصاراته إلى 12 بعدما كان خسر في ثلاث مناسبات حتى الآن.
ويلعب اليوم أيضا بوردو مع نيم، وبريست مع ستراسبورغ، فيما تختتم المرحلة غدا بلقاءات ديجون مع مونبلييه، وسانت إتيان مع نيس، وأميان مع رينس، ومتز مع رين، وتولوز مع موناكو.
فرنسا كرة القدم فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة