علماء نفس من 40 دولة يوحدون جهودهم لكبح التغير المناخي

علماء نفس من 40 دولة يوحدون جهودهم لكبح التغير المناخي

الاثنين - 5 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 02 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14979]
واشنطن: زوي شلانغر
أعلن قادة جمعيات علم النفس في أكثر من 40 دولة، عن توحيد جهودهم وتوظيف خبراتهم بهدف «اتخاذ خطوات حاسمة لمكافحة التغير المناخي وتأثيراته»، وذلك أثناء انعقاد مؤتمر دولي حول «علم النفس والصحة العالمية» في مدينة لشبونة في البرتغال هذا الشهر. ورغم أن علماء النفس كانوا قد اع رفوا فعلاً بحقيقة أن التغيرات المناخية تشكل تهديداً للصحة النفسية، فإن خطوة جمعيات علم النفس هذه على المستوى العالمي تعبّر عن دوافع حقيقية لمواجهة هذه المشكلة.
وتم الإعلان عن هذه الخطوة والقرار النهائي المتعلق بها، حيث عبّر العلماء عن تعهدهم بـ«إبلاغ كل من الجمعيات الأعضاء على المستوى العالمي وأفراد الجمهور بالمخاوف حول الأزمة المناخية»؛ وذلك بهدف الدفاع عن «أولئك الأفراد الأكثر تقبلاً» لحدوث «التأثيرات النفسية والعقلية عليهم بسبب التغير المناخي»، وبهدف تشجيع واضعي السياسات على «توظيف علم النفس أكثر فأكثر» في التصدي لظاهرة التغير المناخي. وكانت جمعية علم النفس الأميركية واحدة من الجمعيات المشاركة في المؤتمر التي وضعت توقيعها على مسودة القرار. ويذكر، أن الجمعية دخلت التاريخ عام 2017 بعد أن وضعت كل ثقلها لدعم الأبحاث الهادفة لاعتبار «القلق البيئي» بوصفه إحدى حالات الاضطرابات النفسية القانونية، ونشرت تقريراً من 69 صفحة أشارت فيه إلى ضرورة الاعتراف بوجود علاقة فيما بين الصحة النفسية والعقلية وبين التغير المناخي.

- «كوارتز» - خدمات «تريبيون ميديا»

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة