محتجون يضرمون النار في القنصلية الإيرانية بالنجف للمرة الثانية خلال أسبوع

محتجون يضرمون النار في القنصلية الإيرانية بالنجف للمرة الثانية خلال أسبوع

الأحد - 4 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 مـ
جانب من التظاهرات في ميدان الوثبة وسط بغداد (إ.ب.أ)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت مصادر في الشرطة العراقية، اليوم (الأحد)، إن محتجين أضرموا النار في القنصلية الإيرانية في النجف (180 كيلومتراً جنوب بغداد) للمرة الثانية خلال أسبوع واحد، وسط اضطرابات أمنية تشهدها المحافظة، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر طبية أن طفلة (5 أعوام) قُتلت اليوم بإطلاق للنار وسط الاضطرابات التي تشهدها المحافظة، وخاصة قرب مرقد رجل الدين محمد باقر الحكيم، قرب مقر التظاهر في ساحة ثورة العشرين وسط النجف.

وأوضحت مصادر في دائرة صحة النجف لوكالة الأنباء الألمانية أن حالات الاختناق اليوم في مستشفى الصدر والحكيم وصلت إلى أكثر من 200 حالة جرّاء تعرض أصحابها للغاز المسيّل للدموع الذي تستخدمه القوات الأمنية لتفريق المتظاهرين.

ووافق مجلس النواب العراقي (الأحد) على استقالة حكومة عادل عبد المهدي، بعد نحو شهرين من موجة احتجاجات أسفرت عن مقتل أكثر من 420 شخصاً في محافظات عدة من البلاد.

وأعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي أنه سيخاطب رئيس الجمهورية برهم صالح لتكليف رئيس جديد للوزراء.

وقبل ساعات من انعقاد جلسة البرلمان (الأحد)، قُتل متظاهر بالرصاص في وسط بغداد، وفقاً لمصدر طبي.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر (تشرين الأول) موجة احتجاجات غاضبة تدعو إلى «إسقاط النظام» وتغيير الطبقة السياسية الحاكمة منذ 16 عاماً، والمتهمة بالفساد وهدر ثروات البلاد.


العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة