حول العالم

حول العالم

الأربعاء - 30 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 27 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14974]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

كوساتسو - اليابان

واحدة من ينابيع المياه الدافئة الشهيرة في اليابان، تتميز بكميات كبيرة من المياه الدافئة. وتضم كوساتسو 6 ينابيع رئيسية، بجانب نحو 100 من ينابيع أخرى صغيرة. ويقال إن ماءها يشفي من الأمراض الجسدية، بل ومن لوعة الحب أيضاً!

ويقع منتجع كوساتسو في محافظة غونما، ويرتفع عن سطح الأرض بمسافة 1.200 متر، ويمكن لزوارها الاستمتاع بممارسة التزلج على الجليد في الشتاء، وتسلق الجبال في باقي فصول العام، بجانب الاستحمام في ماء الينبوع الدافئ بالطبع. وتتميز المنطقة كذلك بكثير من النزل اليابانية التقليدية المصنوعة من الخشب، مما يخلق تجربة خاصة يصعب تكرارها.

ومن العاصمة طوكيو، يمكن الوصول إلى كوساتسو براً عبر السيارات الخاصة أو الحافلات أو القطار السريع، وتتراوح الرحلة في الغالب بين 3 و4 ساعات.


هيماي - آيسلندا

هي أكبر جزر أرخبيل يستمان، أو ما يعرف بالجزر الغربية، القائم قبالة السواحل الجنوبية لآيسلندا بمسافة 7.4 كيلومتر تقريباً، والوحيدة المأهولة بالسكان بين جزر الأرخبيل الـ15. ومثلما هو الحال مع باقي أرجاء آيسلندا، تعد المنطقة نشطة بركانياً. ونظراً لحقيقة أن الجزر تكونت نتيجة نشاط بركاني يشتعل من وقت لآخر، تكثر بها التشكيلات الصخرية المثيرة، لكن تبقى أشهرها جذباً للسياح «صخرة الفيل» التي تشبه رأس فيل ضخم يغطس نصف خرطومه في الماء، كما لو كان يروي ظمأه بمياه المحيط الأطلسي!

وحتى اليوم، يجد كثيرون صعوبة في تصديق أن رأس الفيل الضخمة تلك تكونت على نحو طبيعي تماماً. والطريف أنه لا يوجد في آيسلندا أدنى دليل يشير إلى أن فيلاً وطأ بقدمه هذه البلاد من قبل!

ولدى زيارة «صخرة الفيل»، يمكنك كذلك الاستمتاع بجولة داخل متحف بركان إلديمار المجاور، والتعرف أكثر على آخر وقائع انفجار بركاني بالجزيرة عام 1973.

وتعد التشكيلات الصخرية، وعلى رأسها «صخرة الفيل»، عنصر الجذب الرئيسي لزوار الجزيرة، خصوصاً من المهتمين بالجيولوجيا، بجانب المهرجان الوطني السنوي الذي يجذب الآلاف، وبدأ الاحتفال به عام 1874.

وفيما يخص المواصلات، يمكن الانتقال من الجزء الرئيسي لآيسلندا إلى الجزيرة باستخدام مراكب، وعادة ما تستغرق الرحلة نحو 3 ساعات، أو جواً من خلال مطار يستمان، في رحلة لا تتجاوز نصف الساعة، إذا ما انطلقت من العاصمة ريكيافيك.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة