إصابة طالبات في جنوب مصر بأعراض تنفسية بسبب غازات مصنع كيماوي

إصابة طالبات في جنوب مصر بأعراض تنفسية بسبب غازات مصنع كيماوي

مجلس الوزراء يعلن توقف الوحدة المسببة للانبعاثات الضارة
الاثنين - 28 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 25 نوفمبر 2019 مـ
محافظ أسوان أحمد إبراهيم يتفقد إحدى المصابات بالاختناق في مستشفى «أسوان التخصصي»
أسوان (جنوب مصر): «الشرق الأوسط أونلاين»

تعرضت 66 طالبة و11 معلمة اليوم (الاثنين) في محافظة أسوان (جنوب مصر) إلى أعراض تنفسية حادّة نتيجة استنشاق غاز متسرب من أحد المصانع الكيماوية المجاورة لمدرسة «حسين مرسال» الفنية منطقة المحمودية.

وانتقلت 18 سيارة إسعاف إلى المدرسة صباح اليوم، لنقل الطالبات والمعلمات إلى مستشفى أسوان التخصصي للخضوع للعلاج، حسب ما ذكرت وسائل إعلام مصرية.

وتعرضت الطالبات والمعلمات إلى اختناق وضيق تنفس بسبب الأدخنة والانبعاثات من مصنع «كيما»، وهو مصنع لإنتاج الكيماويات تابع للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام في مصر.

وأشارت التقارير الطبية الأولية إلى نقل طالبة واحدة إلى غرفة العناية المركزة، واستقرار حالة بقية الطالبات، وخروج 47 طالبة من المستشفى ظهر اليوم.

وعقب الحادث، أعلن مجلس الوزراء عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إيقاف وحدة حامض النيتريك بمصنع «كيما» بسبب الانبعاثات الضارة. وذكر البيان أن «مدينة أسوان تأثرت ببعض الانبعاثات الصادرة من الوحدة، الأمر الذي تسبب في بعض حالات ضيق التنفس لبعض المواطنين القاطنين بالمنطقة المحيطة بالمصنع».

وأعلن المجلس أن التنسيق جارٍ من أجل الانتهاء بسرعة من الإصلاحات اللازمة للمشكلات التقنية التي أدت إلى زيادة الانبعاثات في المصنع، وأن الشركة تجري مفاوضات حالياً لإنشاء وحدة جديدة لحامض النيتريك تتوافق تماماً مع الشروط البيئية، بطاقة 600 طن - يوم، وذلك لاستبدال الوحدات القديمة.

ونقلت صحيفة «الأهرام» الرسمية عن عدد من أهالي أسوان، أن هذه الواقعة ليست الأولى التي تغطي فيها الانبعاثات الضارة والملوثة سماء المحافظة، مما أدى إلى أضرار صحية ومعنوية للسكان، وبخاصة القريبين من المصنع، وقدم الأهالي مناشدات للمسؤولين لإيجاد حلول للحد من هذه الانبعاثات.


مصر بيئة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة