الجيش المصري يختتم تدريب دارسين أفارقة على تعزيز السلم بالقارة

الجيش المصري يختتم تدريب دارسين أفارقة على تعزيز السلم بالقارة

يمثلون 29 دولة وتلقوا خمس دورات متخصصة
الجمعة - 25 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 22 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14969]
القاهرة: وليد عبد الرحمن
اختتمت القوات المسلحة المصرية تدريب لدارسين أفارقة على تعزيز السلم والأمن بالقارة السمراء. واحتفلت القوات المسلحة أمس، بتخريج 5 دورات تدريبية لكوادر الدارسين الوافدين من 29 دولة أفريقية، بعد إتمام دوراتهم التدريبية بالمنشآت والمعاهد التعليمية بالقوات المسلحة المصرية، بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية.
وقال العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، أمس، إن «رئيس هيئة التدريب في القوات المسلحة ألقى كلمة تناول فيها أنشطة ومجالات التعاون في الإعداد والتأهيل للدارسين الوافدين من الدول الأفريقية، وحرص القيادة العامة للقوات المسلحة على زيادة آفاق التعاون العسكري مع دول القارة السمراء»... مؤكداً أن «لمصر السبق والريادة دائماً في توفير الدعم الكامل لدول القارة في مختلف المجالات، وعلى رأسها ملف السلم والأمن، ومكافحة الإرهاب لتحقيق التنمية والسلام».
أعقب ذلك عرض فيلم تسجيلي من إعداد إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، تضمن مراحل إعداد وتنفيذ الدورات المختلفة بدءاً من استقبال الدارسين، ومروراً بالموضوعات التخصصية التي تم التدريب عليها نظرياً وعملياً وفقاً لأحدث التكتيكات والأساليب العلمية بالمنشآت والمعاهد التعليمية للقوات المسلحة.
وأضاف الرفاعي أن «أقدم الدارسين أعرب عن خالص الشكر والعرفان للقيادة العامة للقوات المسلحة المصرية لما لمسوه من رعاية واهتمام، مؤكداً أن جميع الدارسين اكتسبوا كثيرا من العلوم والخبرات الحديثة التي تؤهلهم لخدمة شعوبهم وأوطانهم».
وألقى اللواء مدحت النحاس، مساعد وزير الدفاع المصري، كلمة نقل فيها تحيات الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، للدارسين الأفارقة بإتمام دراستهم وانتهاء دوراتهم التعليمية، مؤكداً «حرص مصر على تنسيق الجهود والعمل المشترك، لزيادة أواصر التعاون مع دول القارة السمراء في مختلف المجالات»... وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات التخرج على الدارسين بحضور عدد من قادة القوات المسلحة، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول الأفريقية.
في غضون ذلك، استقبلت قيادة الجيش الثالث الميداني، أمس، وفداً برلمانياً من لجنة «الدفاع والأمن القومي»، وأعضاء بمجلس النواب المصري (البرلمان)، ضمن مخطط الزيارات الدورية التي تقوم بها اللجنة لوحدات القوات المسلحة. وأكد قائد الجيش الثالث الميداني أن «قوات الجيش الثالث الميداني يمارسون مهامهم بكل تفان وإخلاص، للدفاع عن أمن الوطن والمشاركة في دعم المشروعات التنموية التي تنفذها الدولة المصرية بجنوب ووسط سيناء».
من جهته، أشاد اللواء كمال عامر، رئيس لجنة «الدفاع والأمن القومي» بالبرلمان، بأداء قوات الجيش الثالث الميداني في محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره، وبمستوى التدريب الراقي والكفاءة القتالية التي تتمتع بها عناصر الجيش الثالث الميداني، وبدور القوات المسلحة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية، التي تساهم في تخفيف العبء عن كاهل أبناء سيناء، وخلق تجمعات تنموية جديدة، وتوفير العديد من فرص العمل للشباب.
وأبدى نواب لجنة «الدفاع والأمن القومي» سعادتهم بما وصل إليه الجيش الثالث من جاهزية واستعداد قتالي دائم، وقدرة على تنفيذ جميع المهام الموكلة إليه. وأكد النواب «الدور الوطني المشرف لأهالي سيناء، وتعاونهم مع القوات المسلحة، في تنفيذ خطط التنمية ومكافحة الإرهاب، باعتبارهم خط الدفاع الأول عن أمن مصر القومي».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة