كوريا الجنوبية تعلن أن اثنين من مواطنيها على متن سفن خطفها الحوثيون

كوريا الجنوبية تعلن أن اثنين من مواطنيها على متن سفن خطفها الحوثيون

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ
سفينة في ميناء الحديدة اليمني على البحر الأحمر (أرشيفية - رويترز)

قال مسؤول بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم (الثلاثاء) إن اثنين من المواطنين الكوريين الجنوبيين على متن السفن التي خطفتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر.

وقال مسؤول آخر بوزارة الخارجية في اتصال هاتفي إن السفن الثلاث التي خطفها الحوثيون تشمل اثنين من السفن الكورية الجنوبية.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أعلن، أمس، قيام الحوثيين بعملية خطف وسطو مسلح على قاطرة بحرية جنوب البحر الأحمر، وحمّل الميليشيا مسؤولية سلامة الطاقم متعدد الجنسيات.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إنه «عند الساعة (58: 22) من مساء الأحد، وأثناء إبحار القاطرة البحرية (رابغ - 3) بجنوب البحر الأحمر، تعرضت لعملية الخطف والسطو المسلح من قبل زورقين على متنهما عناصر إرهابية تتبع ميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران».

وأضاف أن «القاطرة البحرية كانت تقوم بقطر (حفار بحري) تملكه إحدى الشركات الكورية الجنوبية»، مؤكداً أن العملية الإرهابية من الحوثيين «تمثل التهديد الحقيقي لخطر هذه الميليشيا الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية».

ونوّه العقيد المالكي بأن هذه العملية تعد «سابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر البحري بعمليات الخطف والقرصنة»، مشدداً على أن «الميليشيا الحوثية مسؤولة، وحسب القانون الدولي، عن سلامة أفراد طاقم القاطرة متعدد الجنسيات».

وأكدت قيادة القوات المشتركة للتحالف استمرارها في تنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية لحفظ الأمن الإقليمي والدولي.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة