مقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين بألغام حوثية في تعز

مقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين بألغام حوثية في تعز

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14966]

قتلت امرأة وأصيب زوجها بانفجار لغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي في مديرية ذوباب، غرب تعز، بالساحل الغربي، خلال مرورهما في طريق فرعي مؤد إلى منزلهما. ونقل المركز الإعلامي لقوات «ألوية العمالقة» عن مصدر طبي في مستشفى المخا قوله إن مواطناً عمره 60 عاماً أصيب بجروح، فيما قتلت زوجته إثر انفجار لغم فردي حوثي أثناء مرورهما في طريق فرعي بمنطقة المعقر بمديرية ذوباب. وأضاف أنه «تم نقل المصاب إلى مستشفى المخا الميداني للعلاج».
كما أصيب مدنيان بجروح حالة أحدهما خطيرة بانفجار لغم زرعه الحوثيون في مدينة المخا، غرب تعز. وقال مدير البحث الجنائي النقيب عادل السعدي، وفقاً لما نقل عنه الموقع الإلكتروني لمشروع نزع الألغام «مسام» الذي ينفذه «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، إن «مضادا للمركبات انفجر في شاحنة نقل، مما أدى إلى إصابة مدنيين كانا يستقلانها»، وإن «الانفجار وقع بالقرب من الخط الرابط بين المخا والخوخة، وأدى إلى تحطم مقدمة الشاحنة». وأضاف أنه «تم نقل أحد الجرحى إلى عدن لتلقي العلاج»، مشيراً إلى أن «المصابين من مدينة الحديدة ومديرية المخا».
ويتواصل سقوط الضحايا من المدنيين الأبرياء جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الحوثي بشكل عشوائي في الطرقات العامة والفرعية ومزارع المواطنين بمختلف مناطق الساحل الغربي، حيث حولت الميليشيات مديريات ومدن الساحل الغربي لأكبر حقل مزروع بالألغام، كما لا تزال الألغام تشكل عائقاً أمام عودة المهجرين والنازحين إلى قراهم.
وقال مدير عام مشروع «مسام»، أسامة القصيبي، إن «فرق المشروع الميدانية نزعت خلال الأسبوع الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري 1658 لغماً وذخيرة غير منفجرة ليصل بذلك مجموع ما تم نزعه منذ بداية الشهر ولغاية يوم 14 منه 3186». وذكر أن «فرق المشروع الميدانية نزعت خلال الأسبوع الثاني من هذا الشهر 1140 ذخيرة غير منفجرة و43 عبوة ناسفة. ونزعت أيضاً خلال الأسبوع ذاته 464 لغماً مضاداً للدبابات و11 لغماً مضاداً للأفراد». وأضاف، وفقاً لما نقل عنه الموقع الإلكتروني للمشروع، أن «الفرق نزعت منذ انطلاق المشروع ولغاية يوم 14 نوفمبر الجاري 105395 لغماً، ذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة».
ميدانياً، تصدّت قوات الجيش الوطني لهجوم شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها في جنوب محافظة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، بالتزامن مع شن الميليشيات قصفاً بدأ مساء أول من أمس واستمر حتى أمس، على مواقع في قعطبة التابعة لمحافظة الضالع (جنوب) وتركز القصف على منطقتي الفاخر وبتار. وقال مصدر عسكري إن «القوات المشتركة في الساحل الغربي تصدت لهجوم عنيف شنته ميليشيات الحوثي على مواقعهم في خطوط التمام وتركزت في الأطراف الجنوبية لمديرية التحيتا، جنوب الحديدة، حيث استخدمت الميليشيات مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة»، وإن «القوات المشتركة أجبرت ميليشيات الحوثي على التراجع والفرار بعدما سقط قتلى وجرحى من الطرفين خلال المعارك». كما شنت ميليشيات الحوثي بنيران قصفها على مواقع القوات المشتركة شمال مديرية حيس، جنوب الحديدة، بمدفعية الهاون الثقيل من عيار 82 وبقذائف مدفع B10 بشكل عنيف، واستخدمت الأسلحة القناصة والأسلحة الرشاشة المتوسطة.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة