النظام يستعيد محطة كهربائية شرق الفرات

النظام يستعيد محطة كهربائية شرق الفرات

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14966]
لندن: «الشرق الأوسط»
استعادت قوات النظام السوري السيطرة على محطة الطاقة الكهرومائية في منطقة تشرين، الواقعة على نهر الفرات، وهي ثاني أكبر محطة لتوليد الطاقة في سوريا.
وقالت مصادر روسية إن الشرطة العسكرية الروسية بدأت أمس دوريات في محيط هذه المنشأة الاستراتيجية.
وتم بناء محطة «تشرين» لتوليد الطاقة الكهربائية قبل نحو 20 سنة على نهر الفرات، وعلى بعد 90 كيلومتراً عن مدينة حلب، وعمل على بنائها مهندسون روس وسوريون، وتنتج نحو 630 ميغاواط.
كانت قوات النظام قد استعادت في وقت سابق السيطرة على أكبر محطة كهرومائية في مدينة الطبقة التابعة لمحافظة الرقة.
واعتبر قائد في الشرطة العسكرية الروسية، الأحد، أن الهدف من وجود عسكريي بلاده في شمال سوريا هو «حماية الشعب، وعدم إفساح المجال لعودة إرهابيي (داعش)»، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في سد تشرين.
وقال القائد الروسي خلال مؤتمر صحافي عقده «مجلس كوباني العسكري»، إن سد «تشرين» عاد إلى عمله بعد تحريره من قبضة «داعش»، ليزود محافظتي الرقة وحلب بالكهرباء.
وأوضح أن «أولوية القيادة العسكرية الروسية في المنطقة تتلخص في ضمان أمن أهاليها وأهالي شرق الفرات، وسائر أراضي سوريا»، لافتاً إلى أن «الضباط الروس يبحثون مع مسؤولي إدارة الحكم الذاتي في المنطقة الخطوات المتعلقة بتقديم مساعدات إنسانية إلى السكان»، مؤكداً استعداد الأطباء الروس لتقديم خدمات طبية لمحتاجيها.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة