سفير أميركي جديد في القاهرة بعد خلو المنصب لعامين

سفير أميركي جديد في القاهرة بعد خلو المنصب لعامين

الاثنين - 21 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 18 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14965]

بعد عامين من خلو المنصب، أعلنت السفارة الأميركية بالقاهرة، أمس، أن سفير الولايات المتحدة الجديد لدى مصر، جوناثان كوهين، تقدم، بأوراق اعتماده إلى «وزارة الخارجية المصرية».
وجاء كوهين لموقعه، خلفاً للسفير السابق روبرت ستيفن بيكروفت، الذي أنهى خدمته في يونيو (حزيران) 2017، وظلت السفارة تدار عن طريق نائب رئيس البعثة الأميركية بمصر، توماس جولدبيرجر، الذي تولى مهام القائم بأعمال البعثة.
شغل كوهين منصب «مندوب الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة» بالإنابة في الفترة منذ مطلع 2019، وحتى سبتمبر (أيلول) الماضي.
كما عمل سابقاً كنائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية واليوروآسيوية، الذي يغطي قبرص واليونان وتركيا، كما خدم كنائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية في العراق.
وتضمن سجل خدمة السفير الجديد، مواقع عمل متنوعة حول العالم منها: نائب رئيس البعثة الدبلوماسية بالإنابة في فرنسا، ونائب رئيس البعثة في السفارة الأميركية في قبرص، ومستشار للشؤون السياسية - العسكرية في السفارة الأميركية في إيطاليا، ومنسقاً لـ«الوكالة الأميركية للتنمية الدولية»، ومسؤولاً اقتصادياً في الضفة الغربية.
ويجيد كوهين اللغة الفرنسية والسويدية والإيطالية، والعبرية بدرجة أقل، ويدرس اللغة العربية.
وتشهد العلاقات المصرية - الأميركية، راهناً، زخماً كبيراً، عبرت عنه اللقاءات المكثفة بين الرئيسين دونالد ترمب، ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، كما أنها شهدت انفراجة (بعد توتر دام لنحو 3 سنوات)، بإعلان واشنطن في يوليو (تموز) 2018، عن السماح لمصر باستخدام 195 مليون دولار من المساعدات العسكرية التي كانت مجمدة.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة