محامٍ مستقل يهزم تكتل الأحزاب في انتخابات النقيب ببيروت

محامٍ مستقل يهزم تكتل الأحزاب في انتخابات النقيب ببيروت

الاثنين - 21 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 18 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14965]

حقق المحامون المستقلون في لبنان فوزاً استثنائياً في الانتخابات التي جرت أمس، بوصول خلف المستقل إلى منصب نقيب المحامين في بيروت، رغم تكتل أحزاب السلطة ضده. وفور إعلان النتائج التي بثتها شاشات التلفزة المحلية مباشرة على الهواء، ردد المحامون: «ثورة، ثورة»، ابتهاجاً بفوز خلف، قبل أن يؤدوا معاً النشيد الوطني.
وقال خلف (56 عاماً) فور إعلان فوزه: «نأمل أن يمتد مشهد العرس الذي عشناه هذا اليوم على الوطن بكامله لتدخل الديمقراطية وتجدّد نفَس المؤسسات التي نريدها أن تكون حماية للمواطن». وأكد أن نقابة المحامين ستكون «الحصن المنيع للحريات العامة ولحقوق الإنسان، وبموازاة ذلك ستكون الضنينة على قيام الدولة التي نريدها دولة عادلة... ولا تخشى تداول السلطة».
وانطلقت عملية الانتخاب في نقابة المحامين في بيروت، أمس، لاختيار 5 أعضاء في مرحلة أولى، على أن يشغل آخر الفائزين مركز العضوية لسنة واحدة فقط، ثم يتم من بعدها انتخاب نقيب للمحامين من الأعضاء الفائزين.
وقرابة الواحدة والنصف بعد الظهر، أقفلت صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس النقابة، وبدأت عملية فرز الأصوات، ليفوز كل من ملحم خلف وبيار حنا وسعد الدين الخطيب وناضر كسبار وإبراهيم مسلم بعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت.
وبعد إعلان نتائج المجلس، بدأت عملية الاقتراع لانتخاب نقيب المحامين. وتنافس خلف وحنا وكسبار. وأعلن كل من «تيار المستقبل» و«التيار الوطني الحر» دعم كسبار، فيما انسحب حنا لمصلحته. لكن خلف نال 2341 صوتاً مقابل 1532 لمنافسه.
وتعليقاً على انتخاب خلف، قال الوزير السابق بطرس حرب إن «انتخابات نقيب المحامين شكلت أكبر صفعة لأهل السلطة وأحزابها لأنها أثبتت أن الأكثرية الساحقة من شعبنا ترفض حكم المافيات رغم المحاولة الفاشلة لتحالف السلطة والأحزاب لاستغلال مرشح محترم مستقل لضرب الأحرار. إنها النصر الديمقراطي الأول على طريق الانتصارات».
وقال وزير العدل الأسبق اللواء أشرف ريفي إن «ثورة نقابة المحامين تختار النقيب ملحم خلف لقيادة التغيير وملاقاة ثورة الشعب اللبناني. هنيئاً للبنانيين بنقابة الدفاع عن الحريات والدستور والعدالة والدولة السيدة المستقلة. جولة جديدة تكسبها الثورة».
واعتبر رئيس حزب «الكتائب» النائب سامي الجميل أن «المحامين قالوا كلمتهم. قطار التغيير على السكة وقد انطلق من نقابة المحامين اليوم في وجه منطق المحاصصة والتبعية ولن يتوقف. مبروك للزميل النقيب ملحم خلف وعلى أمل استعادة الوطن».
وبارك النائب شامل روكز لنقيب المحامين الجديد على انتخابه، «على أمل أن تؤدي النقابة دوراً في هذه المرحلة للدفاع عن الحق وتحقيق العدالة وندعو الجميع لمراجعة النتائج واستخلاص العبر، لاعتماد النهج الصحيح، والتمسك بالمبادئ، وعدم الرهان على تحالفات تتبدل مصلحياً من أجل موازنة صوت الشعب».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة