طرح «أرامكو» يسيطر على مجالس السيدات ومناقشاتهن في السعودية

طرح «أرامكو» يسيطر على مجالس السيدات ومناقشاتهن في السعودية

أجمعن على ضرورة الاستفادة من الفرصة المتاحة
الاثنين - 21 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 18 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14965]
«أرامكو» محط أحاديث السيدات في المجتمع السعودي (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»
سادت أحاديث الاكتتاب الأولي في أسهم شركة الزيت العربية السعودية «أرامكو» لقاءات السيدات في السعودية بفئاتهن وأعمارهن ومستوياتهن كافة، إذ دارت المناقشات في أولى أيام الطرح العام حول الرغبة في الاكتتاب، والمساهمة بالشراء في أسهم الشركة العملاقة، لا سيما أن الشركة تعد الأهم في البلاد.
واستطلعت «الشرق الأوسط» عدداً من السيدات العاملات وغير العاملات لأخذ آرائهن في أبرز ما تداولن حول الطرح العام لأسهم «أرامكو».
وقالت ريم بنت مقرن، وتعمل مختصة استشارية في إحدى الشركات العالمية العاملة بالمملكة: «لم يكن لديَّ أي خبرات سابقة في الأسهم، ولا حتى معرفة بالاكتتابات، ولكن خلال الفترة الماضية قمت بالبحث عن الموضوع لغرض الاكتتاب في (أرامكو)، كونها شركة تابعة للدولة، وأنا أثق بها».
وأضافت أنها تؤمن بأن سهم «أرامكو» سيكون من الأوراق المالية الناجحة على المدى البعيد، واستثماراً شخصياً جيداً لها، ليس للمضاربة ولا لسرعة تحصيل العوائد المرجوة منه.
ومن ناحيتها، أوضحت أروى الحارثي، وتعمل في شركة مالية، وتبلغ من العمر 28 عاماً، أنها مهتمة للغاية، وستقوم بالاكتتاب لا محالة، مشيرة إلى أنها اطلعت على الفيديوهات والنشرات وموقع «أرامكو» الخاص بالاكتتاب، مما أضاف لديها قناعة بأهمية المساهمة في هذه الشركة.
ومن جانبها، أكدت العنود العواجي، التي تعمل مصممة غرافيك، عنايتها الفائقة بموضوع الطرح العام للاكتتاب في أسهم «أرامكو»، مع كثرة النقاشات حوله في الفترة الماضية، مشيرة إلى أنها رغم إيمانها بأن الاتجاه العالمي هو في صف الطاقة المتجددة، فإن «سهم (أرامكو) يعد مغرياً للاستثمار».
إلى ذلك، قالت ريم عمر، موظفة حكومية في الهيئة العامة للزكاة والدخل، لـ«الشرق الأوسط» إنها متفائلة بمستقبل الشركة، بل واثقة من أن «أرامكو» مكسب لكل مستثمر، وجدوى الاستثمار واضحة للعيان، مشيرة إلى أن سعر النطاق الأعلى لشراء السهم يعد منطقياً بالنظر إلى قوة الشركة.
ومن ناحيتها، لفتت لولوة (لم ترغب في ذكر اسم عائلتها)، لكنها أم لثمانية أبناء، إلى أن الاستثمار لا بد أن يكون في شركات لها موقف مالي قوي، ومدعومة بسجل ربحي عالٍ، دون مطاردة أوهام الثراء السريع.
وقالت لولوه: «لمن لديه هاجس أو تخوف من سهم (أرامكو) السعودية، أقول له إن سهم (أرامكو) هو سهم وطني في المقام الأول، يُجسّد رؤية المملكة لمستقبل الأجيال السعودية المقبلة التي سوف تعيش مستقبلاً مزدهراً».
يذكر أن الطرح العام متاح لجميع فئات المجتمع، ويمكن للعائل إضافة المستفيدين من عائلته إلى الاكتتاب، إذ وفرت البنوك المشاركة في الطرح خاصية إضافة المستفيدين والأفراد الجدد في العائلة، ليتسنى لهم المساهمة في الاكتتاب بالطرح، وعبر وسائل التقنية المتاحة كافة، دون الحاجة إلى زيارة فروع المصارف.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة