«دوري»... غواصة ذاتية القيادة

«دوري»... غواصة ذاتية القيادة

تصمم بكاميرات تتصل لاسلكياً بتطبيقات هاتفية
الاثنين - 21 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 18 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14965]
لندن: «الشرق الأوسط»
عندما ظهرت الطائرات ذاتية القيادة (الدرون) الاستهلاكية المزوّدة بكاميرا في السوق للمرّة الأولى، لم تكن الخيارات كثيرة، فكان المهتمون يشترون موديلات معدودة لا يقلّ سعرها عن 1000 دولار. أمّا في أيّامنا هذه، فقد أصبح بإمكان المستهلكين شراء طائرة الكوادكوبتر (درون بأربع مراوح) المتواضعة بأقلّ من 100 دولار. واليوم؛ تسعى شركة «تشيسينغ إنوفيشن» لتوفير طائرات الدرون المائية بأسعار مدروسة من خلال منتجها الجديد «دوري».
أولاً؛ إليكم مواصفاتها الأساسية: تبلغ مقاسات «دوري» 9.7 بـ7.4 بـ3.6 بوصة (البوصة 2.5 سم تقريباً)، وتزن 1.3 كلغم، وتصل قدرتها على الغوص إلى عمق 15 متراً تحت الماء حدّاً أقصى. تصوّر الطائرة الصغير مقاطع الفيديو بكاميرا 1080p- 30 إطار في الثانية، وتتلقّى الدعم من مصابيح ليد 250 شمعة في الأماكن المظلمة. في المقابل وللمقارنة، تغوص طائرة «غلاديوس» من إنتاج «تشيسينغ» أيضاً على عمق 100 متر.
يتحكّم المستخدمون في «دوري» (ويطّلعون على ما صوّرته الكاميرا في الوقت الحقيقي) عبر تطبيق متوفّر لهواتف iOS و«آندرويد». بدوره، يتصل التطبيق لاسلكياً ومن عمق 15 متراً بعوامة صغيرة طافية مخصصة لاتصالات «واي فاي» مربوطة برأس الدرون، التي يصلها بهذا الـ«واي فاي» سلك كهربائي.
وعلى عكس طائرات الدرون المائية الأخرى المزوّدة ببكرة سلك مركزها الضفّة وتتصل مباشرة بالمركبة المائية، يتيح تصميم «دوري» اللاسلكي لها السفر أفقياً دون أن يحدّ من قدرتها طول أي سلك. وتقول الشركة إنّ السلك العائم الذي يصل الدرون بعوامة الـ«واي فاي» الطافية يجب أن يسقط في المياه دفعة واحدة، ولكن هذا لا يلغي احتمال انجرافه مع التيار أو تعثّره في العقبات.
أمّا إذا تعطّلت الطائرة أو خسرت اتصالها بالـ«واي فاي»، فلا توجد أي وسيلة تمكّنكم من استعادتها (إلا في حال كنتم على متن قارب وتتقنون السباحة). في الواقع، اقترح أحد مسؤولي شركة «تشيسينغ» ربط الطائرة ببكرة من حبال الصيد ليتمكّن المستخدم من سحبها عند الحاجة، ولفتوا إلى أنّ الشركة تعتزم توفير بكرة أسلاك تقليدية في المستقبل للمستخدمين المهتمّين.
تضمّ «دوري» ميّزات أخرى أهمّها 5 دفّاعات؛ أي محركات دفع (ثلاثة عمودية، واثنان أفقيّان)، وخاصية الصمود الأوتوماتيكي في الأعماق، وإمكانية السير إلى الأمام، ومقدّمة الطائرة - الكاميرا مثبّتة بزاوية 45 درجة. وتصل سرعة الطائرة إلى 1.5 عقدة (0.8 متر في الثانية)، مع شحنة طاقة مزدوجة للطائرة وبطاريات للعوامة الطافية، تدوم لساعة كاملة من الطيران، بحسب تصريح الشركة.
ولا تزال الطائرة «دوري» اليوم في مرحلة التمويل. ولكن في حال كنتم مهتمّين، فيمكنكم الحصول على واحدة منها مقابل 349 دولاراً، على أن يبدأ شحنها مطلع الشهر المقبل وفقاً لموقع «نيو أطلس» إذا سارت الأمور على ما يرام. أمّا السعر التجاري الذي ستُطرح به في السوق فسيصل إلى 499 دولاراً.
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة