حمدان: نهج العطوي لن يعيد الاتفاق بطلاً

حمدان: نهج العطوي لن يعيد الاتفاق بطلاً

قال إن مبولحي يتحمل العبء الأكبر بين المحترفين الأجانب
الأحد - 20 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 17 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14964]
من تدريبات الاتفاق الأخيرة (الشرق الأوسط) - خالد العطوي (الشرق الأوسط)
الدمام: علي القطان
أكد سلمان حمدان نجم فريق الاتفاق المعتزل أن الخطة التي انتهجها المدرب الوطني خالد العطوي في المباراة الأخيرة ضد التقدم ضمن منافسات كأس الملك تعد الأنسب للفريق حتى الآن، خلاف الخطة التي ينتهجها مع الفريق خصوصاً في مباريات الدوري السعودي.
وقال حمدان الذي كان من نجوم الجيل الذهبي لنادي الاتفاق قبل أن يتحول للعمل الفني وبعدها الإداري لعدة سنوات، إن النهج المعهود عن نادي الاتفاق تاريخياً هو اللعب المتوازن وبالطريقة التقليدية «4 - 4 - 2» أو «5 - 3 - 2»، وهذه الطريقة التي نهجها كثير من المدربين كانت ناجحة، وجعلت من الاتفاق أحد الفرق المنافسة وذات الأسلوب الفني والثقل الواضح داخل المستطيل الأخضر.
وأضاف: «أحترم خالد العطوي، ولكن نهجه الحالي لا يناسب الاتفاق، هو يريد أن يلعب بطريقة بناء الهجمة من مركز حراسة المرمى مروراً بالمدافعين وخط الوسط، وهذا ليس ممكناً أن ينهجه أي مدرب مع أي فريق في الدوري السعودي، وحتى الهلال الذي يعد الأقوى لا يمكنه أن ينجح بهذه الطريقة، والجميع شاهد كيف كانت الدربكة التي حصلت له في مباراة النصر واستغل الأخير الأخطاء الفادحة وسجل انتصاراً مهماً».
وتساءل حمدان عن دور اللاعبين الأجانب في صفوف الفريق الذين يصل عددهم إلى 7 لاعبين: «إذا كان العطوي فعلاً قدم للاتفاق من أجل بناء فريق صلب، فالجميع يدرك أن البناء غير موجود حالياً في أي فريق سعودي، بل إن الأمر يعتمد على اللاعبين المحترفين الجاهزين لصنع المنجز، كما حصل للتعاون وكذلك النصر وأيضاً الهلال الذي بات على أعتاب مجد آسيوي جديد».
وانتقد حمدان أداء اللاعبين الأجانب بصفوف الاتفاق، عادّاً أن الحارس الجزائري رايس مبلوحي يتحمل العبء الأكبر منذ بدء الموسم، وهو من أسهم حتى في إنقاذ الفريق من الهبوط، مشدداً على أن الاتفاق استقطب لاعبين أجانب كانوا في مصاف النجوم في أنديتهم مثل البرازيلي روجيرو، لكن للأسف لم يظهروا أي شيء حتى الآن.
وعاد حمدان للحديث عن الجانب الفني للاتفاق، عادّاً أن إشادته بالنهج الفني الذي سلكه المدرب العطوي في مباراة التقدم ليست مرتبطة بالفوز بسداسية نظيفة كون التقدم فريقاً متواضعاً، ولكن الطريقة التي جربها المدرب كانت مناسبة، ويجب أن يغير قناعاته أيضاً في بطولة الدوري حتى يستعيد الاتفاق عافيته بدءاً من مباراة الاتحاد الدورية.
من جهة ثانية، يخوض الاتفاق والعدالة مساء اليوم مباراة ودية استعداداً للجولة العاشرة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، حيث ستقام المباراة على ملعب عبد الله الدبل بمقر الأول بمدينة الدمام.
وستكون المباراة مغلقة أمام وسائل الإعلام والجماهير برغبة من مدربي الفريقين من أجل تطبيق عدد من الجمل التكتيكية خلال المباراة التي تأتي في فترة التوقف لبطولة الدوري.
وسيفقد الاتفاق خلال هذه المباراة الودية عدداً من لاعبيه المحترفين غير السعوديين يتقدمهم الحارس الجزائري رايس مبلوحي والمدافع التونسي أسامة حدادي والمدافع يامبيري لاعب منتخب أفريقيا الوسطى لوجودهم مع منتخبات بلادهم في التصفيات الأفريقية، كما سيغيب اللاعب نعيم السليتي الذي يعاني من إصابة في العضلة الضامة أجبرت مدرب منتخب تونس المنذر الكبير على استبعاده من مواجهة ليبيا، يضاف إليهم غياب اللاعب المحلي محمد الكويكبي الذي تم اختياره لقائمة المنتخب السعودي الذي يستعد لمواجهة باراغواي الثلاثاء المقبل في مباراة ودية.
أما العدالة فيفقد هدافه اللاعب المدغشقري كارلوس أندريا والغابوني ميدوين لالتحاقهما بمنتخبي بلديهما للمشاركة في التصفيات الأفريقية.
ومع وجود هذا النقص الكبير في صفوف الفريقين، يسعى المدربان إلى الوقوف على مستوى البدلاء، حيث إن النتائج لكليهما تحتاج إلى التحسن مع وقوعهما في مراكز متأخرة مع مضي 9 جولات حتى الآن.
وكان مدرب الاتفاق المحلي خالد العطوي قد منح اللاعبين إجازة لمدة 4 أيام خلال فترة التوقف التي أعقبت التعادل في المباراة الماضية مع الفيحاء، حيث طالب اللاعبين بالالتزام بتعليمات الاحتراف، وتمت متابعتهم عبر أحد البرامج المختصة خشية تأثرهم من التوقف مع حجم الضغوط العالية تجاههم.
ويستعد الاتفاق لمواجهة الاتحاد يوم الأحد المقبل على ملعب استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في مباراة تأتي قبل فترة التوقف المتوقعة لبطولة الدوري بسبب المشاركة في بطولة كأس الخليج «24» المقبلة في قطر، حيث ترجح المصادر أن يتخذ قرار التأجيل حفاظاً على عدالة التنافس بين الفرق في حال أقر المدرب الفرنسي بيرنارد هيرفي المشاركة بالمنتخب الأساسي في البطولة الخليجية.
وتمثل هذه المباراة أهمية بالغة للاتفاقيين من أجل الفوز والتقدم خطوة للأمام في جدول الترتيب.
أما العدالة فلن يخوض في الجولة المقبلة مواجهة الهلال بسبب التأجيل، لتزامنها مع خوض الفريق الهلالي إياب نهائي بطولة دوري أبطال آسيا، في حين سيمنح التأجيل للجولتين 11 و12 فرصة جديدة للمدرب التونسي ناصيف البياوي العائد مجدداً لتجربة جديدة في الملاعب السعودية ليصحح كثيراً من الأخطاء في صفوف الفريق من أجل استعادة توازنه والابتعاد نحو مناطق الدفء في الدوري بعد أن حصد 8 نقاط فقط أسهمت في رحيل مدربه السابق ألكسندر القصري ليحل مكانه البياوي.
بقيت الإشارة إلى أن فريق العدالة سيبقى في الدمام لمدة 5 أيام في معسكر بطلب من الجهاز الفني.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة