عمدة لندن: الأمن يراقب آلاف «الإرهابيين»

عمدة لندن: الأمن يراقب آلاف «الإرهابيين»

المؤسسات الحكومية تتخذ أعلى درجات الحيطة والحذر
الأحد - 18 ذو الحجة 1435 هـ - 12 أكتوبر 2014 مـ رقم العدد [ 13102]
بوريس جونسون

قال بوريس جونسون عمدة لندن إن «أجهزة الأمن البريطانية تراقب الآلاف من المشتبه بهم بتهمة الإرهاب في العاصمة وتقوم بعمليات رصد يومية». وأضاف في مقابلة مع صحيفة «ديلي تليغراف» نشرت أمس نحن حذرون للغاية في لندن وقلقون جدا.
وفي أغسطس (آب) رفعت بريطانيا إنذارها الدولي للخطر إلى ثاني أعلى تصنيف وهو «شديد» مما يعني أن خطر وقوع هجوم مرجح بشدة حيث حذر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من أن مقاتلي «داعش» الذين يحاربون في سوريا والعراق يمثلون أكبر خطر على أمن بريطانيا على الإطلاق.
ويعتقد أن 500 بريطاني انضموا إلى القتال بمنطقة الشرق الأوسط، وتقول السلطات البريطانية منذ وقت طويل إن «المسلحين الذين اكتسبوا مهارات قتالية وأصبحوا أكثر تشددا يمثلون خطرا كبيرا لدى عودتهم لبريطانيا». وقال جونسون إن «الخطر أوسع انتشارا».
وتابع كما شاهدتم مؤخرا نضطر إلى رفع مستوى الإنذار يوميا. وتقوم أجهزة الأمن بآلاف العمليات يوميا. هناك آلاف نراقبهم في لندن.
وجاءت تصريحات جونسون بعد يوم من تحذير وجهه مارك رولي أكبر مسؤول لمكافحة الإرهاب ببريطانيا للشرطة حتى تتأهب لمخاطر محتملة على سلامة أفرادها. وقال عمدة لندن إن «المؤسسات الحكومية في لندن قلقة للغاية، وتتخذ أعلى درجات الحيطة والحذر، فيما تنفذ أجهزة الأمن يوميا آلاف العمليات الأمنية مقدرا أعداد من يخضعون للمراقبة في لندن فقط ببضعة آلاف».
وفيما يتعلق بـ«داعش» أشار جونسون إلى أن خطر هذا التنظيم تحديدا في أولئك الذين سافروا من بريطانيا للانضمام له حيث إن نصفهم تقريبا ينتمون لأحياء في العاصمة البريطانية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة