«دار الأركان» السعودية تدرج صكوكاً بـ600 مليون دولار في «ناسداك دبي»

لاستخدامها في خطط النمو والتوسع في الأعمال
الجمعة - 18 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 15 نوفمبر 2019 مـ Issue Number [14962]
دبي: «الشرق الأوسط»

أدرجت شركة دار الأركان السعودية صكوكاً بقيمة 600 مليون دولار، في بورصة ناسداك دبي؛ حيث تتوقع شركة التطوير العقاري أن يدعم هذا الإصدار خططها للنمو والتوسع في الأعمال والمشروعات الحالية والمستقبلية، عبر تطوير مشروعات المجمعات السكنية المتكاملة في المملكة، إضافة إلى برج عقاري وسط مدينة دبي.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس، فإن أصول «دار الأركان» تضم نحو 12.4 مليون متر مربع من المشروعات قيد التطوير، وقد سلمت الشركة أكثر من 15 ألف وحدة سكنية في السعودية، ولديها مخزون أراضٍ تبلغ قيمته نحو 17 مليار ريال (4.5 مليار دولار).
وقالت «دار الأركان» إن الصكوك شهدت إقبالاً واسعاً تجاوز 2.5 ضعف الحجم المعروض، وحظيت باهتمام بالغ من المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا. ويُعد هذا الإدراج العاشر لـ«دار الأركان» منذ العام 2007، والشريحة السادسة ضمن برنامجها الحالي البالغة قيمته ملياري دولار، وتبلغ مدة الإصدار 5 سنوات تستحق في شهر فبراير (شباط) 2025 بعائد قدره 6.75 في المائة سنوياً.
وتصل القيمة الإجمالية لصكوك شركة دار الأركان المدرجة في سوق ناسداك دبي إلى 1.6 مليار دولار، بعد عمليتي إدراج صكوك أجرتها الشركة عامي 2017 و2018، قيمة كلٍ منهما 500 مليون دولار.
وقال يوسف الشلاش، رئيس مجلس إدارة شركة دار الأركان للتطوير العقاري: «حظي إصدار دار الأركان الأخير للصكوك إقبالاً واسعاً من المستثمرين؛ حيث زادت قيمة الطلب عليه عن 1.5 مليار دولار، ما يؤكد علاقتنا القوية بأسواق رأس المال العالمية، وثقة المستثمرين العالية في قدرات وإمكانات الشركة. وسيدعم هذه الإصدار نمو أعمال (دار الأركان) وتطوير مشروعاتها العقارية الحالية في المملكة وخارجها، وتمويل مشروعاتها التوسعية. وتوفر (ناسداك دبي) منصة إدراج عالمية موثوقة ذات كفاءة عالية وتنظيم رفيع يخضع للمعايير الدولية، كما أنها تمنح ارتباطاً أقوى وتواصلاً أوسع بين المستثمرين الإقليميين والدوليين».
من جانبه، قال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: «يأتي الإدراج الجديد من (دار الأركان) ليعزز العلاقات الوثيقة بين الأسواق المالية الإسلامية في كل من الإمارات والسعودية، ما يعود بنفع كبير على جهات الإدراج والمستثمرين، وعلى الاقتصاد بشكل عام. وسنواصل تطوير علاقاتنا مع الجهات ذات الأنشطة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دول مجلس التعاون دعماً لاستراتيجية دبي عاصمةً عالميةً للاقتصاد الإسلامي».
وأشار عبد الواحد الفهيم رئيس مجلس إدارة «ناسداك دبي»: «يسعدنا تعزيز علاقاتنا مع أحد أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، ومع مستثمري الصكوك فيها. حيث يؤكد هذا الإدراج على نجاح استراتيجية بورصة ناسداك دبي في جذب جهات إصدار الصكوك، ضمن مجموعة مرموقة ومتنوعة من القطاعات العالمية».

إقرأ أيضاً ...