«المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر» تسعى لجذب الناشرين العالميين

«المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر» تسعى لجذب الناشرين العالميين

الخميس - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14961]
حفل توقيع الاتفاقية بين المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر ومكتب «استثمر في الشارقة»

وقّعت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، مع مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، مذكّرة تفاهم تهدف إلى جذب الاستثمارات وترسيخ التعاون من أجل تبادل الخبرات والمعلومات الاستثمارية وحشد الجهود المشتركة لتوسيع شبكات أعمال الهيئتين.
وبموجب الاتفاقية يلتزم الطرفان بتسهيل الوصول إلى المعلومات التي تدعم المساعي المشتركة والمتمثلة في تعزيز البيئة الاستثمارية في الشارقة بشكل عام وجذب المزيد من الناشرين المحليين والإقليمين والعالمين بشكل خاص، وأن يوفر كل طرف وفقاً لتخصصه الدعم اللازم والمطلوب لتحقيق هذه الأهداف.
وتقضي الاتفاقية بتعزيز العمل على البحوث والدراسات وإنشاء قاعدة بيانات تدعم أهداف الطرفين، إلى جانب تأكيد ضرورة التعاون والتنسيق لتحقيق مصالح الطرفين ودعم مساعيهما والاتفاق على آلية تنسيق مستدامة وفعالة لمواكبة المستجدات ذات العلاقة بأهداف الاتفاق الموقّع.
وحول الاتفاقية قال سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر: «تعبّر الاتفاقية عن التزامنا بتعزيز مكانة الشارقة بوصفها وجهة استثمارية رائدة، كما تعكس إرادتنا المشتركة في جعل الإمارة الخيار المفضّل لدى المستثمرين الدوليين المتخصّصين في مجالات النشر والطباعة والأعمال المرتبطة بها. نحن نركز على توسيع نطاق عروضنا لتشمل الناشرين في جميع أنحاء العالم، حيث نقدّم لهم الفرصة للاستفادة من الإمكانات التجارية الهائلة في دولة الإمارات والمنطقة، ولذلك فنحن نرى في هذه الاتفاقية خطوة مهمة نحو تطوير عروضنا والارتقاء بخدماتنا بما يحقق المنفعة المتبادلة لكلتا الهيئتين».
من جانبه، قال محمد المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب (استثمر في الشارقة): «يرتبط مكتب (استثمر في الشارقة) مع المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر بعلاقة تعاون مشتركة قائمة على المصلحة المتبادلة، وفي ظل النمو المتواصل الذي تشهده الإمارة في مختلف مجالات الاستثمار، يحرص المكتب على ترسيخ وبناء علاقات التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية لجذب المزيد من رجال الأعمال إلى الإمارة، عملاً بخطتنا الاستراتيجية الرامية إلى استقطاب الاستثمارات النوعية وطويلة الأجل إلى الشارقة».
وأضاف: «تمتلك الإمارة إمكانات كبيرة، تجعل منها بيئة حاضنة ومُحفّزة لشركات النشر الأجنبية التي تتطلّع للتوسع نحو أسواق الشرق الأوسط انطلاقاً من الشارقة، ولذلك نتعاون مع المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، لتعريف الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بقطاع النشر، بالخدمات والعروض التي تقدمها المدينة، وإطلاعها على المزايا الاستراتيجية والبيئة الصديقة والداعمة للمستثمرين التي توفرها الشارقة».
وقد دأب المكتب منذ تأسيسه، وبشكلٍ خاص في السنوات القليلة الماضية، على إثراء المشهد الاستثماري في الشارقة بما يُسهم في زيادة جاذبيتها، باعتبارها ملاذاً استثمارياً فريداً، ويعزّز ثقة المستثمرين بقطاعاتها. ويعمل المكتب من أجل تحقيق هذه الغاية، بالتعاون مع ستّ هيئات ومؤسسات محلية رائدة في مجال الاستثمار والأعمال على تقديم صورة متكاملة وواضحة للمستثمرين ورجال الأعمال عن المناخ الاستثماري في الإمارة ومميزاته.
ويمثّل مكتب (استثمر في الشارقة) الهيئة الرئيسة المسؤولة عن جذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم لتأسيس مشاريع استثمارية في القطاعات الرئيسية للتعليم والبحث والرعاية الصحية والشركات الصغيرة والمتوسطة والابتكار والتكنولوجيا، حيث يعمل كحلقة وصل بين مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص لتوحيد الجهود لدعم المستثمرين.


الامارات العربية المتحدة كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة