إردوغان: سأبلغ ترمب بأن واشنطن لم تنفذ وعدها في سوريا

إردوغان: سأبلغ ترمب بأن واشنطن لم تنفذ وعدها في سوريا

الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أ.ف.ب)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الثلاثاء)، إنه سيبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن واشنطن لم تفِ باتفاق عقده الجانبان الشهر الماضي ويقضي بإخراج ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منطقة على طول الحدود التركية، وفق وكالة رويترز.

وصرّح الرئيس التركي قبيل سفره إلى واشنطن حيث من المقرر أن يلتقي ترمب في البيت الأبيض غداً (الأربعاء): «من المستحيل القول إن الإرهابيين» انسحبوا من الشريط الواقع في شمال شرقي سوريا. وأكد أن تركيا ستواصل «ترحيل أعضاء تنظيم داعش سواء قبلتهم بلدانهم أو لم تقبل»، علماً أن أنقرة أعلنت أمس (الإثنين) أنها رحّلت ثلاثة متطرفين أجانب وتستعد لترحيل أكثر من 20 أوروبيا بينهم فرنسيون وألمان الى البلدان التي وصلوا منها.

يذكر أن أنقرة تعتبر وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية على صلة بحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل السلطات في جنوب شرقي تركيا والذي تصنّفه دول غربية عدة منظمة إرهابية.

وقد توصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى اتفاق في 17 أكتوبر (تشرين الأول) خلال زيارة إلى أنقرة، أتاح وقف الهجوم العسكري الذي باشرته تركيا في 9 أكتوبر في شمال شرقي سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية. وينص الاتفاق على انسحاب المقاتلين الأكراد عن الحدود التركية وإقامة «منطقة آمنة» بعمق 32 كيلومتراً تمتد على الشريط الحدودي  وتفصل الأراضي التركية عن القوات الكردية.

وبموجب اتفاق منفصل أبرمه إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي في 22  أكتوبر، تعهدت موسكو بإخراج وحدات حماية الشعب من مناطق أخرى في شمال شرقي سوريا بالتنسيق مع الجيش السوري، وبتسيير دوريات مشتركة مع الجيش التركي داخل الأراضي السورية.
تركيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة