إسرائيل تستهدف «الجهاد الإسلامي» في غزة ودمشق... والحركة تندد بـ«إعلان حرب»

إسرائيل تستهدف «الجهاد الإسلامي» في غزة ودمشق... والحركة تندد بـ«إعلان حرب»

الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ

أكدت حركة «الجهاد الإسلامي» الفلسطينية مقتل المسؤول العسكري في «سرايا القدس»، الجناح العسكري للحركة، بهاء أبو العطا وزوجته في قصف إسرائيلي على قطاع غزة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. كما أعلنت، في بيان، استهداف منزل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري في دمشق، مضيفة أن هذا أدى لمقتل أحد أبنائه.

وبينت الحركة أن «اغتيال أبو العطا هو إعلان حرب على الشعب الفلسطيني»، وتعهدت «بالتصدي لهذا العدوان والرد على الإرهاب بكل قوة وبسالة».

وصرح مصدر طبي سوري بأن 3 أشخاص لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 12 آخرين جراء قصف إسرائيلي استهدف منزل قيادي بحركة «الجهاد الإسلامي» الفلسطينية في دمشق.

وأشار المصدر، لوكالة الأنباء الألمانية، إلى أن حصيلة ضحايا القصف هذه أولية.

وقالت مصادر أمنية إن «3 صواريخ شديدة الانفجار دمرت مبنى سكنياً من 3 طوابق في منطقة المزة غرب العاصمة السورية دمشق».

ولفتت المصادر إلى أن القصف تسبب في أضرار لعشرات السيارات والمباني القريبة.

بدوره، أعلن الجيش الإسرائيلي أن عدداً «كبيراً» من الصواريخ أطلق من غزة باتجاه إسرائيل اليوم (الثلاثاء)، وذلك بعد مقتل القيادي في حركة «الجهاد الإسلامي»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس للصحافيين في اتصال هاتفي: «هناك نيران كثيفة».

وسقطت صواريخ في جنوب إسرائيل ودوت صفارات الإنذار في تل أبيب، ولم ترد تقارير فورية عن إصابات في المدينة الساحلية.

وأضاف كونريكوس: «نستعد لعدة أيام من القتال».

وطلب الجيش من الموظفين «غير الأساسيين» في تل أبيب ووسط إسرائيل البقاء في منازلهم وكذلك المقيمين في المنطقة الحدودية مع غزة، كما أمر المدارس والجامعات أن تبقى مغلقة وحظر التجمعات العامة.

وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن أكثر من مليون تلميذ وطالب تغيبوا عن الدراسة اليوم.

وتقول إسرائيل إن أبو العطا مسؤول عن إطلاق صواريخ مؤخراً على أراضيها، وإنه كان يُحضّر لمزيد من الهجمات.

وأثارت الغارة مخاوف من تصعيد كبير بين إسرائيل وفصائل مسلحة في غزة التي تسيطر عليها حركة «حماس» المتحالفة مع حركة «الجهاد الإسلامي».


اسرائيل فلسطين الجيش الإسرائيلي غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة