وائل جسار يحيي متظاهري لبنان من حفلات «الموسيقى العربية»

وائل جسار يحيي متظاهري لبنان من حفلات «الموسيقى العربية»

هُمام لـ«الشرق الأوسط»: أبعث من القاهرة رسالة العراقيين إلى العالم
الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14959]
القاهرة: محمود الرفاعي
أطرب الفنان اللبناني وائل جسار، جمهور مهرجان الموسيقى العربية، في حفل الليلة العاشرة من المهرجان المقام على المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، وسط حضور جماهيري مصري وعربي كبير، مساء أول من أمس.
وأطلّ جسار على جمهوره بصحبة فرقته الموسيقية، بقيادة المايسترو عادل عايش، على نغمات أغنيته الوطنية المصرية الشهيرة «بحبك يا مصر»، وسط تصفيق حاد من الجماهير المصرية الحاضرة. وعقب الانتهاء، قدم الشكر للحاضرين ونقل رسالة إلى الجمهور قال فيها: «ربنا يحمي مصر. نورتوني. شرف كبير لي الوجود للسنة الثانية على التوالي بين أهلي وأحبابي في مهرجان الموسيقى وفي دار الأوبرا، وبفتخر فيكم وربنا يقدرني أقدملكم الأفضل».
واستكمل جسار وصلته الغنائية بغناء أغنيته الشهيرة «غريبة الناس»، وتلاها بأغنية «بتوحشيني»، و«جرح الماضي»، و«مشيت خلاص»، وقبل البدء في غناء أغنية الفنانة فيروز الشهيرة «بحبك يا لبنان»، توقف جسار عن الغناء، وقال للجمهور: «يا جماعة انتوا عارفين إن حالياً في ثورة في لبنان، أريد أن أحيي الشعب اللبناني، ربنا يوفقهم، يا رب يحقق كل أحلامه وأحلام الدول العربية».
وطلب جسار من الحضور، أن يمسكوا بهواتفهم الجوالة، ويضيئوا الأضواء أثناء غنائه «خليني ذكرى»، التي تفاعلوا معها بقوة، ثمّ قدم عدداً من الأغنيات التراثية القديمة، منها «إذا كنت بعذابي راضي»، و«زي الهوا»، و«مليون بحبك»، و«يا حبيبي» لأم كلثوم، و«حياتك يا حبيبي» لسيد مكاوي، و«نخبي ليه». واختتم الحفل بتقديم أغنية «مشيت خلاص» مرة ثانية.
وقال جسار لـ«الشرق الأوسط»، عن مشاركته في مهرجان الموسيقى العربية: «دائماً ما أحرص على المشاركة في المهرجان، وهذا هو العام الثاني على التوالي الذي أشارك فيه، ولا أستطيع أن أبتعد عن جمهوري المصري كثيراً». وأضاف: «سعيد للغاية بأن يوم حفلي في القاهرة، كان موعد عرض أغنيتي الجديدة التي طرحت كتتر للمسلسل الدرامي الجديد (حواديت الشانزليزيه) التي أتمنى أن تحوز إعجاب المصريين».
كانت الفنانة المصرية مروة ناجي، سبقت جسار في الحفل، وقدمت عدداً من أشهر الأغنيات التراثية، منها «ساعات ساعات» للفنانة صباح، التي أشارت أثناء غنائها بأنّها واحدة من كبار عشاق صباح بالعالم العربي، ثم قدمت أغنيتين لسميرة سعيد «مش هاتنازل عنك» و«قال جاني بعد يومين»، وبعدها قدمت شكراً خاصاً للموسيقار الكبير جمال سلامة، وتمنت له الشفاء والعودة من جديد للتلحين، مؤكدة على أنّه كان سبباً رئيسياً في نجاحها بعالم الغناء، واستكملت فقرتها بتقديم أغنيات «حبيت من قلبي» و«الله على المستقبل».
وافتتح المطرب العراقي هُمام إبراهيم، الحفل بأغنية الفنان العراقي الكبير كاظم الساهر «أشهد»، واستكمل وصلته بأغنية «أنت الغالي» التي كان قد طرحها منذ عدة أشهر، إلى أن قدم الأغنية العراقية الوطنية الشهيرة «بغداد».
وأعرب هُمام بعد الحفل عن سعادته بالوقوف على مسرح دار الأوبرا المصرية، والمشاركة للعام الثالث على التوالي في مهرجان الموسيقى العربية العريق. وقال لـ«الشرق الأوسط»: «أحببت أن أنقل صوت العراقيين من الشارع للعالم الخارجي، عبر مسرح دار الأوبرا المصرية، فأنا واحد من العراقيين الذين يتمنون الخير والسلام لبلادهم، كما كنت واحداً منهم في الشارع منذ أيام، أحببت أن أنقل مشاعرهم إلى القاهرة».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة