دراسة تنصح بالرقص والغناء وزيارة المتاحف لتحسين الصحة

دراسة تنصح بالرقص والغناء وزيارة المتاحف لتحسين الصحة

الاثنين - 14 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 11 نوفمبر 2019 مـ
أشخاص يقفون على باب أحد المتاحف في مدينة نيويورك الأميركية (أرشيفية - رويترز)

ذكرت وكالة أوروبية معنية بالصحة، اليوم (الاثنين)، أن الأنشطة الثقافية والإبداعية مثل الرقص والغناء أو زيارة المتاحف يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الصحة البدنية والعقلية.
وأفاد المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، الذي يتخذ من كوبنهاغن مقراً له، بأن الموسيقى والغناء أثبتا على سبيل المثال أنهما مفيدان في تحسين الانتباه والذاكرة للأشخاص الذين يعانون من الخرف.
واستندت النتائج إلى دراسة أجريت على أكثر من 900 منشور حول فوائد الفنون من الطفولة إلى مرحلة البلوغ وحتى الشيخوخة.
وقالت بيروسكا أوستلين، المديرة الإقليمية المؤقتة لمنظمة الصحة العالمية: «الأمثلة المذكورة... تُظهر الطرق التي يمكن للفنون من خلالها مواجهة التحديات الصحية المعقدة، مثل مرض السكري والسمنة والأمراض العقلية».
وخلصت الدراسة إلى أن الاستماع إلى الموسيقى يساعد على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم خلال المواقف العادية والمجهدة لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري أو غير المصابين، حسبما ذكر التقرير.


السويد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة