5 تمارين تحميك من الوفاة المبكرة

5 تمارين تحميك من الوفاة المبكرة

الأحد - 13 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 10 نوفمبر 2019 مـ
ممارسة اليوغا قد تقلل من الإصابة بالوفاة المبكرة (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تمارين رياضية بسيطة، مثل المشي والسباحة، من شأنها أن تقلل فرص الوفاة المبكرة، بحسب تقرير لصحيفة «الغارديان» البريطانية. وهذه التمارين هي:

الجري:

ففي الأسبوع الماضي، توصل بحث نشرته المجلة البريطانية للطب الرياضي أن الجري يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المبكرة بغض النظر عن المدة أو السرعة التي تجري فيها، وركز البحث على 14 دراسة سابقة استندت إلى ست مجموعات مختلفة من المشاركين، وبلغ مجموعهم أكثر من 230 ألف شخص على مدار فترة تتراوح بين 5 و35 عاماً. وذكر الباحثون أن أي قدر من الجري، حتى ولو مرة واحدة في الأسبوع، أفضل من عدم الجري على الإطلاق.

السباحة:

توصلت دراسات إلى أن السباحين لديهم احتمال للوفاة المبكرة بنسبة أقل من غيرهم، بنسبة تصل إلى 28 في المائة، وبنسبة 41 في المائة مقارنة بخطر الوفاة نتيجة السكتة الدماغية أو أمراض القلب، وذلك وفقاً لدراسة بريطانية عام 2017 شارك فيها أكثر من 80 ألف شخص. كما ذكر التقرير أن السباحة ممارسة فعالة وآمنة وقابلة للأشخاص من جميع الأعمار، كما أنها تساعد كبار السن على الحفاظ على لياقتهم العقلية والجسدية، ويمكن أن تساعد الأطفال على تطوير المهارات البدنية والمعرفية والاجتماعية من خلال دروس السباحة.

التنس:

وجد العلماء الذين يحاولون العثور على الفوائد الصحية لمختلف الرياضات أن رياضة التنس وكرة الريشة المنتظمة تقلل من خطر الوفاة في أي عمر بنسبة 47 في المائة. وقد جمعت الدراسة، التي نشرتها المجلة البريطانية للطب الرياضي، ردوداً من أكثر من 80 ألف من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 عاماً أو أكثر، من خلال الدراسات الاستقصائية التي أجريت بين عامي 1994 و2008.

اليوغا:

بالإضافة إلى تحسين القوة والمحافظة على التنفس والمرونة، فإن اليوغا تم اكتشافها كواحدة من الرياضيات التي تسهم في الحد من عوامل الخطر لأمراض القلب، مثل ارتفاع كتلة الجسم وارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم. وقد كشفت دراسة أجرتها الكلية الأميركية لأمراض القلب أن الأشخاص الذين يجمعون بين ممارسة اليوغا والتمارين الرياضية، مثل الجري أو السباحة، قد شهدوا انخفاض ضعف معدل ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ومستويات الكوليسترول وضغط الدم مقارنة بالأشخاص الذين كانوا يشاركون في واحد أو ممارسة أخرى.

المشي:

أشارت العديد من الدراسات إلى أن الجلوس لفترة طويلة يمكن أن يكون عامل خطر يؤدي للوفاة المبكرة، ولذلك، وجدت دراسة نشرتها المجلة البريطانية للطب الرياضي أن الأنشطة منخفضة المستوى، مثل المشي لمدة 10 إلى 59 دقيقة في الأسبوع يمكن أن تقلل من خطر الوفاة من أي سبب بنسبة 18 في المائة.
المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة