ترمب «رفض طلب نتنياهو» تحويل أموال للأمن الفلسطيني

ترمب «رفض طلب نتنياهو» تحويل أموال للأمن الفلسطيني

الجمعة - 11 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 08 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14955]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
كشفت مصادر في تل أبيب، أمس الخميس، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، رفض طلبا قدمه إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يقضي بتحويل 12 مليون دولار لأجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية، ونقل عن ترمب أنه عندما استمع إلى الطلب من وزارة الخارجية في واشنطن، رد قائلا: «إذا كان الأمر مهما بالنسبة لنتنياهو، فليدفع هو المبلغ».
وقالت المصادر إنه «قبل نحو ستة أشهر، اكتشفت وزارة الخارجية الأميركية أن هناك مبلغ 12 مليون دولار مخصصة لدعم أجهزة الأمن الفلسطينية. وأن هذا المبلغ لم يندرج في إطار المساعدات التي أوقفها ترمب عقابا للسلطة الفلسطينية ورئيسها وقادتها على مواقفهم الرافضة لمشاريع إدارته. وقد علم بالأمر السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون درمر، المقرب من نتنياهو فراح يسعى بإلحاح لدى الإدارة الأميركية حتى تحرر المبلغ وترسله إلى أجهزة الأمن الفلسطينية. وفي سبيل إقناعهم، قال لهم درامر إن قوات الأمن الفلسطينية تعمل بالتنسيق مع الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (شاباك) على إحباط الهجمات الإرهابية في الضفة الغربية، وإن ودعمها ماليا سيقوي هذه الأجهزة ونشاطها».
ولأن الرئيس ترمب اتخذ موقفا مبدئيا بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، فإنه المسؤول الوحيد المخول بالموافقة على مثل هذا التحويل. وقد توجهوا إليه فعلا عبر وزارة الخارجية وعبر مستشاري البيت الأبيض. لكن ترمب أصر على رفض الطلب، وقال إنه مستعد لتقديم المساعدات للفلسطينيين بشرط أن يوقفوا مقاطعتهم الإدارة الأميركية ويكفوا عن رفض العودة إلى طاولة المفاوضات. فذكره مستشاروه بأنهم يتوجهون إليه بطلب من رئيس حكومة إسرائيل، لافتين أن «القضية مهمة جداً بالنسبة لنتنياهو». فما كان من ترمب إلا أن أجاب: «إذا كان الأمر مهماً جدا لنتنياهو، فليقم هو بدفع 12 مليون دولار للفلسطينيين». وأصر الرئيس الأميركي على موقفه ما منع تحويل الأموال المخصصة لتعزيز التنسيق الأمني في الضفة الغربية المحتلة.
فلسطين اسرائيل أميركا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة