الملكة إليزابيث تتوقف عن ارتداء الملابس المصنوعة من الفرو الطبيعي

الملكة إليزابيث تتوقف عن ارتداء الملابس المصنوعة من الفرو الطبيعي

الأربعاء - 9 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 06 نوفمبر 2019 مـ
الملكة إليزابيث الثانية (أرشيف - رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن قصر باكنغهام الملكي أن الملكة إليزابيث الثانية قررت التوقف عن ارتداء الملابس المصنوعة من الفرو الطبيعي واستبدالها بأخرى مصنوعة من الفرو الصناعي.

ونقلت صحيفة «تلغراف» البريطانية، عن أنجيلا كيلي، المسؤولة عن ملابس الملكة منذ فترة طويلة، قولها في كتابها الجديد الذي يحمل عنوان «الوجه الآخر للعملة: الملكة ومسؤولة الملابس وخزانة الملابس»، إن جميع ملابس الملكة الجديدة سيتم تصنيعها من الفرو الصناعي بدلاً من فرو الحيوانات.

وأكد متحدث باسم قصر باكنغهام كلام كيلي، إلا أن بعض المصادر الخاصة أكدت لـ«تلغراف» أن «هذا الأمر سيتعلق فقط بالملابس الجديدة» وأن «الملكة لن تستبدل الفرو الطبيعي الموجود بملابسها القديمة بفرو صناعي».

وكانت الملكة قد تعرضت لانتقادات مراراً وتكراراً من المنظمات المدافعة عن حقوق الحيوان لاستمرارها في ارتداء الفرو الطبيعي، رغم تخلي الكثير من بيوت الأزياء الراقية عن استخدام هذا المنتج الذي وصفوه بـ«الوحشي».

ورحبت هذه المنظمات بالأمس بقرار الملكة، وقالت إحداها، وهي منظمة «بيتا»، إن «قرار الملكة يتوافق مع الكثير من العملاء والشركات والدول الذين لديهم تفكير مستقبلي ويدركون أن مواد الفرو الصناعي أفضل للبيئة وتجنب الحيوانات حياة تعيسة وموتاً دموياً مؤلماً».

بالإضافة إلى ذلك، قالت المديرة التنفيذية لمنظمة هيومان سوسيتي إنترناشونال كلير باس: «هذا القرار هو انعكاس تام للرأي العام البريطاني الذي يعتبر الغالبية العظمى منه استخدام الفرو الطبيعي أمرا وحشيا». وعبرت عن أملها في حظر بيع الفرو الطبيعي في المملكة المتحدة بشكل تام.
المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة