منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لم تنل كل الأجوبة عن الترسانة السورية

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لم تنل كل الأجوبة عن الترسانة السورية

الأربعاء - 9 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 06 نوفمبر 2019 مـ
المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية فرناندو أرياس (ويكيبيديا)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
صرح المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية فرناندو أرياس، أمس (الثلاثاء)، أن هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة ما زالت تنتظر ردوداً على أسئلة بشأن ترسانة سوريا.

وقال أرياس في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بمشاركة سوريا: «ما زالت هناك أسئلة عالقة (...) لتوضيح النقص في التصريحات الأولية» لسوريا بشأن ترسانتها الكيماوية. وأضاف أن «سؤالين رئيسيين يتطلبان التزاما حازما ومتواصلا من الأسرة الدولية في سوريا، للتحقق من أن سوريا أعلنت عن مخزونها من الاسلحة الكيماوية كاملاً وللتحقيق في الادعاءات باللجوء إلى الكيماوي سلاحا في سوريا».

وذكّر مدير المنظمة بأنه «يعود إلى سوريا أمر احترام التزاماتها الدولية احتراماً كاملاً». وتحدث عن فريق في المنظمة مكلف تحديد المسؤولين عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا، موضحا أنه «ينتظر التقرير الأول في الأشهر المقبلة».

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى دبلوماسي غربي تخوّفه من احتمال أن تحاول سوريا استخدام أسلحة كيماوية في إدلب التي ما زالت خارجة عن سلطة النظام.

يذكر أن دمشق نفت باستمرار استخدام أسلحة كيماوية في النزاع المستمر منذ العام 2011.
أميركا الكيمياوي السوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة